سلمت أجهزة السلطة الشرعية بمحافظة مأرب 27 من الأطفال المغرر بهم من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية الموالية لإيران الى أهاليهم بعد أن زجت بهم المليشيات إلى جبهات القتال. وقالت السلطة المحلية بمحافظة مأرب إنها أخضعت الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الــ 12 و15 عاماً وتم أسرهم من قبل الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في عدد من الجبهات، لبرنامج تدريبي وتوعوي مكثف لإعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع. وأشار وكيل محافظة مأرب علي الفاطمي إلى أن هذه المرة الثالثة التي ترعى فيها السلطة المحلية بمأرب عملية تسليم الاطفال الذين تزج بهم الميليشيات الانقلابية في معاركها العبثية ووقعوا في أسر الجيش الوطني الذي أحسن معاملتهم وسلمهم لأقاربهم بعد إخضاعهم لعمليات تأهيل ودعم نفسي، مؤكدًا على أن السلطة المحلية بمأرب ستبذل ما في وسعها لخدمة ضحايا الحرب وخاصة شريحة الأطفال فهم مستقبل اليمن.