وصلت إلى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة الدفعة 11 من ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للعمرة والزيارة، قادمين من 7 دول: "طاجيكستان، وقرقيزستان، وكازاخستان، وروسيا، وأوزباكستان، وأذربيجان، وروسيا البيضاء"، والبالغ عددهم 200 معتمر ومعتمرة، من الشخصيات الإسلامية البارزة،

وكان في استقبال الضيوف عدد من مسؤولي البرنامج، حيث أنهوا إجراءات وصولهم في منفذ القدوم، إلى مقر إقامتهم في أحد الفنادق المطلة على المسجد النبوي الشريف.

وقد أعدت وزارة الشؤون الإسلامية ممثلة في الأمانة العامة للبرنامج عدداً من البرامج المختلفة في المدينة المنورة ومكة المكرمة.

وعبر الضيوف لدى وصولهم عن جزيل الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على كرم الاستضافة، عادين هذه الاستضافة خدمة للإسلام والمسلمين، مبدين سعادتهم بوصولهم إلى أرض الحرمين بأمن وطمأنينة، مشيرين إلى ما مَنّ الله به على المملكة من خصائص في مقدمتها أنها قبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم وبها مسجد خاتم الأنبياء وقبره الشريف، وكذلك ما تتمتع به من ثقل اقتصادي ومكانة مهمة بين دول العالم، داعين الله عز وجل أن يحفظ بلاد الحرمين وأن يديم عليها الأمن والرخاء.