عد رئيس الجمعية السعودية لدراسات الإبل د. محمد بن سلطان العتيبي رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- للحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل أكبر دليل على اهتمامه -أيده الله- البالغ بالإبل وموروثها.

وقال: "إن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل نشاط واحتفال مميز بتاريخ بلاد ارتبطت بالإبل منذ أقدم العصور مروراً بعصر ما قبل الإسلام، ثم عصر بزوغ شمس الإسلام على يدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، مشيراً إلى أن الإبل قامت بأدوار في غاية الأهمية في التاريخ العربي على وجه العموم وتاريخ هذه البلاد على وجه الخصوص، فهي الوسيلة الأهم في مسيرة التوحيد التي وحدت هذه البلاد على يدي الملك عبدالعزيز -رحمه الله-.

وأوضح أن لخادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء المشرف العام على نادي الإبل -حفظهما الله- أكبر الدور في إعادة الإبل إلى الواجهة الحضارية التي تستحقها وفق رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن هذا الاهتمام وهذا النشاط للإبل في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وما يحصل الآن بفضل الله ثم فضل ولاة الأمر -حفظهما الله- في الصياهد الجنوبية للدهناء ما هو إلا ترجمة حقيقية وواعية واعدة لما للإبل من تأثير اقتصادي على اقتصاد البلاد ومن تأثير في مختلف الأصعدة.