استقبل أمس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية بمكتب سموه بالإمارة قائد قوة الطوارئ الخاصة بالمنطقة المقدم المظلي عبدالله حلمي العتيبي الذي قدم للسلام على سموه، ورحب سموه بالمقدم العتيبي، متمنياً له التوفيق والعون في عمله.

من جهة أخرى أصدر سمو أمير منطقة الحدود الشمالية قراراً بتشكيل مجلس لشباب المنطقة تحت مسمى "مجلس شباب منطقة الحدود الشمالية" بعضوية 43 شاباً وشابة من جميع محافظات المنطقة ومختلف القطاعات، برئاسة سمو أمير منطقة الحدود الشمالية وعضوية وكيل الإمارة "نائب الرئيس"، وتضمن القرار إنشاء مكتب لأمانة مجلس شباب المنطقة بمقر الإمارة وتُهيَّأ له كافة الإمكانات المادية والبشرية لتمكينه من أداء العمل وفق الخطط المعتمدة، وأشار القرار إلى تولي المجلس إقرار أهداف ولائحة العمل بمجلس شباب المنطقة ورسم وتنفيذ الأهداف والمبادرات.

وأكد أمير منطقة الحدود الشمالية أن الشباب كنز وطني يجب العناية بهم كمحور رئيس، والمستهدف الأول في التنمية وبناء الوطن، وكذلك التركيز على البرامج الخاصة بالشباب بمختلف المجالات، ورفع مستوى الوعي بثقافة العمل التطوعي لدى الشباب والفتيات وتحفيزهم بشكل فاعل من خلال عمل مؤسسي يطبق معايير عالية في الحوكمة والشفافية، لدعم روح المبادرة والإسهام في بناء جيل مبدع من القيادات الشابة لدفع مسيرة التنمية وتحقيق التقدم والازدهار للوطن، داعياً جميع رجال الأعمال والشركات والجهات في المنطقة لدعم برامج مجلس شباب المنطقة مادياً ومعنوياً، كواجب وطني والإسهام في تعزيز مسيرة التنمية، والمشاركة بدور أكبر في جهود تطوير المنطقة اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً من خلال لجان متعددة قادرة على احتواء جميع الشباب وفتح المجال لمشاركتهم في الأعمال التطوعية والتطويرية التي تخدم المنطقة وشبابها.