يستعد برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) لإعلان الفائزين بجائزته الدولية في مجال «جودة التعليم»، وبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، حيث تجتمع لجنة جائزة أجفند الدولية بمقر أجفند، في الرياض، يوم الأربعاء 28 فبراير 2018.

وتستعرض اللجنة المشاريع التنموية المرشحة للجائزة في مجال «جودة التعليم»، لإعلان المشاريع الفائزة في فروع الجائزة الأربعة، وتبلغ قيمة الجائزة مليون دولار.

وقد درج أجفند على تحديد موضوعات الجائزة بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة 2030.

وتضم لجنة الجائزة، التي يرأسها الأمير طلال، عدداً من الشخصيات العالمية البارزة، التي تمثل المنطقة العربية والأمريكيتين، وقارتي آسيا وأفريقيا، وهم: الملكة صوفيا، د. أحمد محمد علي الرئيس السابق لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والسنيورة مرسيدس متنافرا الرئيس الشرفي لمنظمة «الجميع من أجل الأرجواي»، والبروفسير محمد يونس مؤسس بنك غرامين رئيس مركز يونس، و د. يوسف سيد عبدالله المدير العام السابق لصندوق أوبك للتنمية الدولية.

‏‫