كشفت أعمال الفريق العلمي في هيئة السياحة والتراث الوطني في موقع العبلاء بمحافظة بيشة بمنطقة عسير عن اكتشاف أساسات لمسجد يعود تاريخه إلى الفترة الإسلامية المبكرة تقدر مساحته بـ 616 م2 يتوسطه محراب نصف دائري مجوف للخارج، في منتصفه مساحة مكشوفة، وغرفتان جانبيتان في الجهة الجنوبية الشرقية. كما تم استكشاف عدد من الوحدات المعمارية المترابطة المحتوية على كثير من الظواهر الأثرية، من أهمها الجدران المجصصة والأحواض الدائرية ومخازن للمياه، وجرار فخارية ضخمة، استخدمت لتخزين الفائض من الحبوب والمحاصيل الزراعية التي أنتجها سكان العبلاء.

وأوضح رئيس فريق العمل مدير مكتب السياحة والتراث الوطني ببيشة عبدالله الأكلبي بأن تنقيبات هذا الموسم شملت التلال الغربية من الموقع لتكشف مزيدا من الوحدات المعمارية متمثلة في غرف بمساحات كبيرة تتصل بها مخازن ذات مساحات أصغر، متميزة بأنّ أرضياتها وجدرانها مكسوّة بالجص وعلى جدرانها من الخارج أعمدة إسطوانيّة مزدوجة الشكل من الجص تذكر بما وجد في كثير من الحواضر العربية داخل الجزيرة العربية، كما وجد على عدد من المصاطب وقنوات صرف المياه إلى خارج الوحدات السكنية، والعثور على بقايا سلم مبني من الألواح الحجرية وطوب اللبن، يؤدي إلى طابق أو مخزن علوي، كما يظهر بقايا أعمدة خشبية ربما كانت حاجزا للسلم.

وأضاف بأن فريق العمل كشف في منطقة لا تبعد أكثر من 5 كلم عن جنوب العبلاء وجود أساسات حجرية لوحدات معمارية متنوّعة لمستوطنة بشرية سكنت الموقع تزامناً مع فترة الاستيطان بالعبلاء والتي اعتمدت على حركة تبادلية تجاريّة لأنشطة حرفية لأعمال تعدينية تظهر جليّاً من خلال كثرة خبث الحديد وبقايا رحى التعدين في الموقع.

إحدى القطع الأثرية المكتشفة بالموقع