النعرات القبلية بعد التحديث

وسمية العصيمي

تشهد هذه الأيام إقامة مهرجان تراثي كبير ألا وهو "مهرجان الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل"، الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - لتشجيع ملّاك الإبل والمحافظة على السلالات العربية النادرة لها، كلنا مع المحافظة على الموروث الشعبي والاعتزاز به، ولكن هناك بعض السلبيات الخطيرة التي تطغى من خلال ظهورها عبر وسائل التواصل الاجتماعي "تويتر، انستغرام، واتساب.. إلخ"، وتحول المنافسة من جمال الإبل إلى منافسة أخرى هي منافسة القبائل في "من يهايط أكثر"، والتحيز للقبيلة وإثارة الفتن والضغائن بين أبناء القبائل "أبناء البلد قبل كل شي"، يجب أن يكون هناك عقوبات رادعة لكل من يسيء أو يقلل من قبيلة أو فئة معينة من المجتمع، أشعر أن الجاهلية تعود بقالب جديد اسمه النعرات القبلية بعد التحديث !! الموضوع ابتعد كثيراً عن الهدف الرئيسي للمسابقة، وأخذ أكبر من حجمه، ويجب التدخل السريع من أصحاب السلطة في توجيه العامة من خلال نشر التوعية والتشجيع على تلاحم أبناء القبائل، وهذه مسؤولية الجميع بمن فيهم الإعلاميون والشعراء والكتّاب، عبر وسائل الإعلام وتكثيفها.






مواد ذات صله

Image

هـؤلاء هم حكـامنا

Image

معاضل إيران التي لا تنتهي

Image

ويسألونك عن «الثقافة الصحية»

Image

‎الرؤية السعودية وبشائر المستقبل

Image

أوقفوا العنف الأسري

Image

مستقبل مشرق وتطوير لا يتوقّف

Image

الولاية بين الحلال والحرام







التعليقات

1

 بدراباالعلا

 2018-02-02 15:19:03

مقال يستحق يكون في قائمة جوائز نوبل المحلية .. ^ ! ^
خاصة وللمقال شبية في صفحة مقالات ..في زاوية عابر سبيل
بعنوان القبيلة ضد الوطن؟!
لكاتبنا القدير مساعد العصيمي ربي يحفظة ..
وكل كاتب يعطرنا في جريدة الرياض بالمفيد دون تكحيل ومك اب ..
اليوم الجمة فعلاً ..جميل الطقس مع جمال أكتمال البدر في السماء ..
ولا عزاء للمطبلين للقبلية والاقصائية وحتى العنصرية المقيتة في رحاب وطن يقترب من قيمة مضافة مع رؤية 2030 لها ابعاد إيجابية لفكر أنسان السعودية ؟
شكراً لكاتبة المقال الشجاااااع والتقدير موصول لمحرر صفحة الرأي على الاستثمار الفكري لكتاب يبدعون ويضخون الجودة هنا للقارىء ؟





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع