عبر مجلس إدارة شركة المملكة القابضة عن فائق الترحيب برئيس المجلس صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود.

وعلق الرئيس التنفيذي المهندس طلال الميمان: "يسرنا عودة صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال لمواصلة مهامه كرئيس لمجلس إدارة شركة المملكة القابضة.

كما أود أن أشكر سموه ومجلس إدارة شركة المملكة القابضة على الثقة التي وضعوها في الفريق الإداري لهذه الشركة العظيمة والتي مكنتنا من الوفاء بالتزاماتنا لإيجاد قيمة مضافة من خلال استراتيجية الشركة الاستثمارية. ونحن فخورين بتواجد شركاء يواصلون دعمنا في تحقيق أهدافنا الاستثمارية وعوائدنا القوية لمساهمي شركة المملكة القابضة وأود أيضا أن أشيد بالأداء الرائع والدعم الثابت من فريقنا التنفيذي وموظفي الشركة خلال هذه الفترة".

وأضاف المهندس طلال: "تساهم شركة المملكة القابضة في تحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود - حفظه الله -، لخلق بيئة قوية لاستقطاب المستثمرين ورجال الأعمال على المستوى العالمي والمحلي".