تعكف شركة أرامكو السعودية على بدء تصدير النفط من مرفأ المعجز على البحر الأحمر حيث من المخطط إنجاز المشروع في 2018، مما سيزيد من قدرة المملكة على التصدير إلى حوالي 15 مليون برميل يوميا، متزامنة مع جهود خارقة تبذلها أرامكو لتطوير حقول نفطية في البحر الأحمر بعد أن رصدت نحو 25 مليار دولار لهذا المشروع عام 2012، في ظل تقديرات وجود احتياطات ضخمة مؤكدة في حقول البحر الأحمر تعادل 100 مليار برميل على الأقل.

وصدرت المملكة ما يقدر بنحو 7.1 ملايين برميل يوميا من النفط الخام في عام 2016، وفقا لتتبع التجارة العالمية وتلقت آسيا ما يقدر بنحو 69 % من صادرات المملكة من النفط الخام ومعظم منتجاتها النفطية المكررة، فيما تلقت الأميركيتين 18 %، وأوروبا 10 %، والأقاليم الأخرى بنسبة 3 %، فيما بلغت نسبة صادرات المنتجات المكررة السعودية لآسيا 45 %، ولأوروبا 40 %، ولأفريقيا 21 %، وللأميركيتين 1 %، ولأقاليم أخرى بنسبة 2 %.

في حين صدرت المملكة متوسط 1.1 مليون برميل يوميا من إجمالي السوائل البترولية إلى الولايات المتحدة في عام 2016، وفي النصف الأول من عام 2017، بلغ متوسط واردات الولايات المتحدة من النفط السائل نحو 1.2 مليون برميل يوميا، منذ عام 2012، وكانت المملكة ثاني أكبر مصدر للنفط سنويا (بعد كندا) إلى الولايات المتحدة، فيما تأتي أربع دول بعد الولايات المتحدة كأكبر مستوردي النفط الخام والمنتجات النفطية من المملكة، بالمرتبة الثانية اليابان بطاقة 1.2 مليون برميل يوميا، والصين ثالثة بطاقة 1.0 مليون برميل يوميا، وكوريا الجنوبية بالمرتبة الرابعة بطاقة 0.9 مليون برميل يوميا، والهند خامسة بطاقة 0.8 مليون برميل يوميا.

وتبلغ الطاقة الإجمالية لصادرات النفط الخام والطاقات المحملة حوالي 13 مليون برميل يوميا، وتأتي معظم هذه الطاقات من أربع موانئ رئيسة للتصدير أولها وأهمها وأكبرها في العالم ميناء رأس تنورة على الخليج العربي ويمثل الميناء الرئيسي لتصدير النفط من المملكة ومسؤول عن تصدير 90 % من النفط السعودي للعالم بإجمالي طاقة معالجة تبلغ حوالي 6.5 ملايين برميل يوميا، ويتم تحميل جميع درجات النفط الخام السعودي في هذا الميناء، جنبا إلى جنب مع المكثفات والمنتجات، ويتألف الميناء من ثلاث محطات تشمل محطة رأس تنورة، ومحطة الجعيمة للخام، ومحطة الجعيمة لتصدير غاز البترول المسال.

وتعد محطة رأس تنورة أكبر محطة في ميناء رأس تنورة بطاقة تخزينية يبلغ متوسطها 3.4 ملايين برميل يوميا، و33 مليون برميل من سعة التخزين، ويمكن للمحطة أن تستوعب ناقلات تصل حمولاتها 500.000 طن حيث يتم تحميل جميع درجات النفط الخام السعودي في محطة رأس تنورة، فيما يبلغ متوسط طاقة مناولة محطة رأس الجعيمة من النفط الخام حوالي 3.12 ملايين برميل يوميا، وبسبب توافر ستة عوامات مترابطة من نقطة واحدة، يمكن للمحطة أن تستوعب بعض أكبر ناقلات النفط بحمولة 700.000 طن، ويتم تحميل جميع درجات الخام السعودي في هذه المحطة، جنبا إلى جنب مع غاز الوقود بأقصى قدرة تحميل تبلغ 120.000 برميل يوميا.