شهدت كل من طهران ویاسوج ودورود وملایر ورشت ویزد وبروجرد ومیناء‌ مسمی الإمام یوم الثلاثاء‌ احتجاجات وإضرابات قامت بها مختلف الشرائح.

ففي مدینة‌ رشت احتشد المواطنون المنهوبة‌ أموالهم من قبل مؤسسة كاسبین أما فرع المؤسسة ‌(غولسار) للاحتجاج علی نهب ودائعهم هاتفين: ماذا فعلت الأیادي الخفية‌ بأموالنا.

وأما في طهران فتحشد عشرات من العاملین المتعاقدین في الشركة الوطنیة‌ للتنقیب للاحتجاج علی التمییز في الرواتب.

وفي مدینة‌ یزد تجمع عمال شركة‌ تراورس أمام مبنی السكة‌ الحدیدیة‌ استجابة‌ لدعوة‌ سابقة‌ للاحتجاج علی عدم دفع رواتبهم المتأخرة‌ لمدة خمسة‌ أشهر.

من ناحیة‌ أخری أضرب عمال البلدیة‌ في مدینة‌ شاهرود عن العمل للیوم الرابع علی التوالي مطالبین باستلام رواتبهم المتأخرة.

وفي میناء مسمی الإمام امتنع العمال المتعاقدون في بتروكیمیاویات فجر مثل الأیام السابقة‌ عن حضور قاعة‌ الطعام وتناول وجبة‌ الغداء للاحتجاج علی عدم دفع مستحقاتهم.

في یاسوج احتشدت مجموعة‌ من العاملین المتقاعدین من جامعة‌ العلوم الطبیة‌ في كهغیلویه وبویراحمد أمام مبنی المحافظة‌ محتجین علی عدم دفع مستحقاتهم منها مكافأة‌ التقاعد.

وأما في مدینة‌ دورود فقد استمر التجمع الاحتجاجي لعمال السكة‌ الحدیدیة؛ هؤلاء العمال بدؤوا احتجاجهم منذ 10 أیام. وقال أحد العمال: نحن حوالي 150 عاملاً في السكة الحدیدیة‌ في منطقة‌ دورود نعمل تحت مسؤولیة‌ شركة‌ تراورس، ولنا سوابق خدمة‌ طویلة‌ في أقسام صیانة الخط والمباني الفنیة‌ للسكك، هذه الشركة‌ وباعتبارها صاحب العمل لم تدفع ما لا یقل عن ثلاثة‌ أشهر من الرواتب و4 أشهر من مستحقات التأمین بحجة‌ مشكلات مالیة.

وفي مدینة ملایر تحشد عمال منسوج «كیان كورد» الثلاثاء أمام مبنی القائممقامیة‌ تواصلاً لتجمعهم الذي‌ بدأ منذ ثلاثة‌ أشهر أمام موقع العمل مطالبین بدفع مستحقاتهم.