بدأت في الرياض أمس أعمال اللجنة الرباعية الاقتصادية بشأن اليمن برئاسة سفير خادم الحرمين لدى اليمن محمد آل جابر، وجرى خلال الاجتماع بحث آليات دعم البنك المركزي اليمني، ودور المملكة في مساعدة الشعب اليمني.

إلى ذلك شنت مقاتلات التحالف العربي فجر أمس الأربعاء غارة على مخزن سلاح تابع للمتمردين الحوثيين في حي الجراف شمال صنعاء. وقال سكان محليون إن أصوات انفجارات دوت عقب سماع صوت القصف وشوهدت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان تتصاعد من مكان القصف، وحسب السكان فقد استمرت الإنفجارات لأكثر من نصف ساعة عقب القصف وخلفت هلعاً في أوساط السكان، خاصة أن المخزن الذي استهدفته الغارة يقع في وسط حي مكتظ بالسكان.

إلى ذلك، استمرت المواجهات بين القوات الحكومية وميليشيات الحوثي في بعض جبهات القتال في مدينة تعز، وتدور الان مواجهات عنيفة في الجهة الشرقية للمدينة، حيث تشن القوات الشرعية هجوما مصحوبا بقصف مدفعي على مواقع المتمردين في المنطقة.

وكانت مقاتلات التحالف استهدفت مواقع للمتمردين بالقرب من منطقة الدفاع الجوي شمال غرب مدينة تعز، كما نفذت غارات على تلة الجعشا شرقي المدينة.

هذا فيما اعلنت قيادات في الجيش الوطني منطقة جولة القصر الجمهوري والحوبان شرقي تعز منطقة عمليات عسكرية في إطار العملية العسكرية التي اعلن عنها موخرا لتحرير تعز، وشنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات مكثفة ايتعدف مواقع متفرقة للمتمردين في محافظة صعدة، المعقل الرئيسي لهم.

من ناحية أخرى تراقب الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن كثب وببالغ القلق الأحداث الجارية في مدينة عدن بالجمهورية اليمنية، داعية جميع الأطراف إلى وقف الاشتباكات فورًا وإنهاء الأعمال المسلحة كافة.

وأكد معالي الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن الأمانة تدعو جميع الأطراف إلى الاستجابة لنداءات التهدئة الصادرة من تحالف دعم الشرعية.

وجدد الأمين العام التأكيد على موقف الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي الثابت مع وحدة اليمن وسلامة أراضيه، ودعم السلطة الشرعية وحل الأزمة من خلال المبادرة الخليجية، وآليات تنفيذها، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، بالإضافة إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.

من جانب آخر دانت المدير العام لمنظمة اليونسكو أودري أزولاي مقتل المصور الصحفي اليمني محمد القدسي بمحافظة تعز في اليمن على يد ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في الـ22 من الشهر الحالي.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية دعوة أزولاي إلى حماية سلامة الصحفيين واحترام وضعهم المدني كما هو منصوص عليه في اتفاقات جنيف.

وأكدت أن الصحفيين العاملين في اليمن يخاطرون بشكل كبير لأداء واجباتهم المهنية، وإمداد المدنيين بالمعلومات التي يحتاجونها.