تفقد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس مشروع تأهيل بئر ماء زمزم بالمسجد الحرام الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، والاطلاع على آخر المستجدات في الأعمال المنفذة بالمشروع والاطمئنان على سير حركة الزوار والمعتمرين.

وقد رافقه في الجولة التفقدية مدير عام المشروعات م. أمجد الحازمي ومدير إدارة الشؤون الفنية والهندسية والخدمية، ومساعد الشؤون الميدانية والتنفيذية بمكتب الرئيس م. محمد الوقداني، مستمعاً إلى شرح مفصل عن المراحل التي يمر بها المشروع، والاطلاع على ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية.

وقال الرئيس العام: ما شهدناه من واقع هذا المشروع يطمئن على أن المشروعات التي تنفذ في الحرمين الشريفين تقوم على قدم وساق، وتراعى فيها أفضل وأقوى المعايير العالمية في مجال المشروعات، كما يراعى فيها المدة الزمنية التي اتفق عليها في إنجازها، منوهاً أن ما يقارب 72 % نسبة انتهاء المشروع وهذا مؤشر إيجابي ونأمل أن تنتهي كافة مراحله في مدته الزمنية أو قبل ذلك، مع أهمية مراعاة سلامة الزوار والمعتمرين والمصلين وذلك من أهم ما يعنى به ولاة الأمر، ونحن نتعاون مع الجميع لتفعيل هذا الجانب.

وزاد: أن الجولة التفقدية على مشروع تأهيل بئر ماء زمزم، جاءت تنفيذاً للتوجيهات الكريمة من القيادة الرشيدة في وقوف المسؤول على المشروعات، مبيناً أن مشروعات الحرمين الشريفين في قمة المشروعات التي تعتني بها الدولة -رعاها الله-.

وأضاف: زملاؤنا في وزارة المالية جهودهم مباركة، والشكر موصول لوزير المالية والمهندسين وفريق العمل معهم واللجنة الفنية والمجموعة المنفذة التي تقوم بهذا العمل وزملائي في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في إدارة المشروعات. وفي قيادة أمن الحرم والجهات الأمنية، مؤكداً أن الجميع فريق واحد في خدمة بيت الله الحرام ومتابعة المشروعات عن كثب.