شارك معرض السيرة النبوية في الجناح السعودي بمعرض الكتاب بالقاهرة وهو معرض يجلي جانبا من الجوانب المهمة للمملكة في خدمة القرآن الكريم والسنة الشريفة. واشتمل المعرض على تعريف شامل بالنبي صلى الله عليه وسلم وسيرته الشريفة وشريعته السمحة وكريم آدابه وشمائله وفضائله باستخدام أحدث الأساليب التقنية. وقدمت السيرة النبوية بعشر لغات منها الانجليزية والفرنسية والاسبانية والتركية والفارسية والأوردية والعبرية، ضمن حملة المليار نسخة العالمية بمائة لغة، قرأها وراجعها أكثر من مائتي عالم ووقع عليها أكثر من خمسين مفتياً وعالماً من كبار العلماء حول العالم بادارة مؤسسة أوقاف السلام وباشراف ورعاية معالي وزير الشؤون الإسلامية.