دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة الأربعاء، بديوان الإمارة إحدى عربات إدارة الأحوال المدنية بالمنطقة لتوثيق خدمة معمل ترميم ومعالجة الوثائق والسجلات المتنقلة.

وتحتوي العربة على أجهزة أوزون للتعقيم، ومواد خاصة للقضاء على سوس الورق، ومواد اختبار الحبر وتدقيقه، وكذلك جهاز للتجفيف وآخر للتغليف.

بعد ذلك استمع سمو أمير منطقة جازان بالنيابة إلى شرح مفصل من مدير عام الأحوال المدنية بالمنطقة بندر آل مشيط وعلى ما تحتويه من خدمات.

وبين آل مشيط أن إدارة الأحوال المدنية بجازان تعرف بخدماتها الجديدة، وعن معمل ترميم وثائق الأحوال المدنية، وقال: إن الأحوال المدنية بدأت بجمع الأوراق والوثائق القديمة في كل المحافظات التابعة للمنطقة، وتفرز وتعقم الآن بواسطة أجهزة خاصة، حيث تعاد طبعاتها في وثائق ضد الحريق والتآكل، توضع في أجهزة مخصصة لذلك، وبعد ذلك تحفظ في خزائن وملفات صنعت خصيصا لتقاوم الحريق والحشرات والتبلل.

وأشار آل مشيط إلى ما تلقاه إدارة الأحوال المدنية من اهتمام من ولاة أمرنا ولما توفره لها حكومتنا وبتوجيهات مستمرة من سمو وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وبمتابعة من وكيل وزارة الداخلية للأحوال المدنية، وسعيهم الدائم لتسهيل خدمة المستفيدين.

وثمن سمو أمير جازان بالنيابة جهود إدارة الأحوال المدنية متمنيا لهم مزيدا من التوفيق لخدمة كافة المواطنين بمختلف المحافظات والمناطق الجبلية بجازان.