كرم صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بحضور مدير عام إدارة الشؤون الزراعية بالقصيم م. سلمان بن جار الله الصوينع، ومدير فرع وزارة النقل بالمنطقة م. محمد الشمري في مكتب سموه بمقر الإمارة، الجهات المشاركة والداعمة في حملة تشجير منطقة القصيم، تحت عنوان "أرض القصيم خضراء"، التي أقيمت مؤخراً، واستمرت لأكثر من شهر، وشملت جميع المحافظات والمدن والمراكز بمنطقة القصيم، وشكر صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في بداية كلمته الجميع على ما بذلوه من جهود في تلك الحملة.

وقال سموه: من لا يشكر الناس لا يشكر الله، مثنياً على ما قدمه مدير ومنسوبو الشؤون الزراعية بالمنطقة، مع المشاركين لمحاربة التصحر، منوهاً بتنظيم هذا الجهد، للمحافظة على البيئة لتكون أرض القصيم خاصة وأرض المملكة عامة خضراء، وأن نكون أصدقاء للبيئة بحق، ويداً بيد لمكافحة التصحر، مشدداً على أن ذلك لن يكون إلا بتعاون القطاعات الحكومية والأهلية جميعها، مبدياً سعادته بما تحقق من نجاحات في هذه الحملة، مباركاً بمثل هذه الخطوات وأكد أمير منطقة القصيم أن هذا العمل فيه تأصيل شرعي يدعو إليه ديننا الحنيف بالمحافظة على الطبيعة وتعزيزها، منوهاً بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، لقطاع البيئة والزراعة والمياه والحياة الفطرية بشكل عام، مؤكداً سموه أننا سنبقى جميعاً متعاونين عبر تكاتف الجميع من قطاعات حكومية وأهلية لتكون أرض القصيم خضراء.

من جانبه، قدم مدير عام إدارة الشؤون الزراعية بالقصيم بالغ الشكر والتقدير لسموه على دعمه وتشجيعه لمثل هذه الحملات والمبادرات التي تستهدف تعزيز الجانب البيئي، وتكريم سموه للداعمين والمشاركين في حملة "أرض القصيم خضراء"، إثر ذلك سلم سمو الأمير فيصل بن مشعل الدروع للجهات الحكومية والأهلية المشاركة بحملة "أرض القصيم خضراء".