تواصل وزارة الحج والعمرة لقاءاتها التعريفية للمختصين بمكاتب شؤون الحج للدول الإسلامية؛ لاستعراض مستجدات النظام الإلكتروني الموحد لخدمات الحجاج، والتعريف ببرنامج التدريب لاستخدام النظام الموحد، ومناقشة أهم ملاحظات مكاتب شؤون الحج لتطوير النظام لحج 1439هـ.

وتضمنت اللقاءات اجتماعات مع مكاتب شؤون حجاج بنغلادش، وسيرلانكا، وأثيوبيا، وتونس، والفلبين، وتشاد، وأزبكستان، والسنغال، ومصر، وموريتانيا، وتنزانيا، والنيجر، وبوركينافاسو، ولبنان، والإمارات، وروسيا، وسلطنة عمان، ومالي، وسنغافورة.

وتأتي هذه اللقاءات برئاسة مستشار وزير الحج والعمرة، مدير مشروع المسار الإلكتروني لحجاج الخارج، فريد بن طه مندر، وتنفيذاً لتوجيهات وزير الحج والعمرة، د. محمد صالح بن طاهر بنتن، وبمتابعة من النائب د. عبدالفتاح بن سليمان مشاط.

ويساهم النظام الإلكتروني الموحد لخدمات الحجاج الذي تقوم به وزارة الحج والعمرة بشكل كبير على دفع الضمانات، وإجراء جميع عقود الخدمات (سكن، نقل، إعاشة) وتكوين حزم الخدمات، وإدخال بيانات الحجاج بواسطة القارئات لتسهيل إجراءات الحصول على تأشيرة الحج، وذلك من خلال ربط النظام مع الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة.

وكانت وزارة الحج والعمرة سخرت أفضل الخدمات الإلكترونية لتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة، تنفيذًا للتوجيهات الكريمة لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، حيث توسعت الوزارة في استخدام التقنية، ومنها مسارات "الوزارة" الإلكترونية بالحج والعمرة، وإسهامات الوزارة في رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020.