أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز ونشرت نتائجه امس أن مديري صناديق الشرق الأوسط يتوقعون ضخ المزيد من الأموال في الأسهم السعودية خلال الأشهر القادمة لكنهم يبدون معنويات سلبية تجاه عدد آخر من بورصات الخليج الكبرى.وأظهر استطلاع الرأي الشهري الذي شمل 13 مديرا في المنطقة وأجري خلال الأسبوع الماضي أن 69 بالمئة يتوقعون زيادة المخصصات للمملكة ضمن محفظة لأسهم المنطقة خلال الأشهر الثلاثة القادمة وعدم تقليص المخصصات.وبدا مديرو الصناديق أقل إيجابية بكثير تجاه أسواق الأسهم في الإمارات حيث توقع ثمانية بالمئة زيادة المخصصات بينما توقع 38 بالمئة تقليصها، وهي النسبة الأكثر سلبية للإمارات منذ يوليو 2014. من جهة اخرى أنهى مؤشر السوق السعودي جلسة أمس على ارتفاع بنسبة 0.3 % مغلقًا عند 7650 نقطة تعادل 19 نقطة، مواصلًا صعوده لخامس جلسة، مسجلًا أعلى إغلاق في أكثر من 27 شهرًا، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 4.9 مليار ريال.وكان مؤشر السوق قد نجح خلال التداول في اختراق مستوى 7700 نقطة لأول مرة في أكثر من 27 شهرًا، قبل أن يقلص مكاسبه وينهي الجلسة عند 7650 نقطة.