حول العالم

هل تحتاج فعلاً لشهادة جامعية؟

لن أحدثك عن العباقرة الذين لا يحملون شهادات جامعية، بـل عن الدوافع التي أهلت الناجحين عموماً للتفوق بدون شهادات جامعية..

فقد تربينا على نصيحة (ذاكر وانجح) كي تحصل على وظيفة ممتازة. ولكن نصيحة كهذه تعد وصفة للفقر كون الطلبة الجامعيين سيتوظفون في النهاية في شركات ومشروعات يؤسسها غير الجامعيين (ممن أسسوا 97 % من الشركات العائلية في السعودية)..

لا أحاول ثني أحد عن دخول الجامعة، بــل ألفت انتباهكم إلى نقاط تفوق من لم يدخل الجامعة.. فغير الجامعيين يملكون فرصة الوصول في سن مبكرة للثراء وتأسيس مشروعاتهم الخاصة.. ينشؤون كــ»أبناء سوق» ويهجرون دراستهم لتحقيق مشروعات يعرفونها جيداً.. أبناء التجار وملاك الشركات بالذات يصعدون مبكراً ويحصلون على خبرة عملية أكبر من أي خريج (عظمه طري).. يتعلمون من تجاربهم، ويصبحون خبراء في مجالهم، ويكتشفون بسرعة أن ما يُدرس في الجامعات أفكار شمولية لا تنطبق على واقعهم الفريد.

ونفس الوضع يسري على عباقرة التقنية الذين لم يدخل كثير منهم الجامعة (أو لم يكمل فيها) لإدراكه أنها لن تضيف له شيئاً - أو تؤخره في أفضل الأحوال عن تحقيق أحلامه.. بيل غيتس مثلاً لم يكمل دراسته في هارفارد لأنه استشف حاجة شركات الكمبيوتر لبرامج تشغيل خاصة، وستيف جوبز لم يدخل الجامعة لأنه أسس شركة آبل، وأديسون ترك المدرسة لأنه كان يقدم اختراعاً تلو الآخر، وفورد لم يفكر بالشهادة كونه أسس مبكراً شركته الخاصة (وجميعهم وصلوا لمستوى المليونيرات قبل أن يتخرج زملاؤهم من الجامعة)..

والموهوبون عموماً في أي مجال، لا يتأقلمون جيداً مع المؤسسات التعليمية كونها تحد من قدراتهم وتفقدهم تفردهم.. تضعهم في قالب صارم (حول ما ينبغي ومالا ينبغي فعله) وتحشرهم بين زملاء يفكرون بنفس الطريقة.. لهذا السبب يبدو العباقرة وكأنهم طوروا أنفسهم بمعزل عن أي منهج أو مؤسسة تعليمية.. لا يمكنك أن تسأل موزارت مثلاً أين تعلمت البيانو، أو المتنبي من علمك الشعر، أو بوذا من علمك الحكمة، أو ابن سينا من علمك الطب - أو حتى أم كلثوم من علمك الغناء - لأنها مواهب يولدون بها ولا يمكن لأي مؤسسة أكاديمية تعـليمها (وأكاد أجزم أنهم حتى هـم لا يعرفون كيف يجيبون على هذه الأسئلة)!!

أما أهـم دافع في نظري (وراء تفوق غير الجامعيين) فهو إدراكهم أنهم لا يحملون شهادات يركنون إليها أو مرجعية رسمية يستشهدون بمصداقيتها.. الموهوب الذي لم يدخل الجامعة يشعر أنه مكشوف ويعيش على كف عفريت فـيعمل على خلق واقـع ملموس (يشهد لـه) بالتـفـوق..

.. المقال في 23 كلمة؛

لا ينكر أحد أهمية الحصول على شهادة جامعية، ولكن لا أحـد أيضاً ينكر قــوة الإصرار التي يملكها عقـل جبار لا يملك

اعترافا ًرسميا.












التعليقات

1

 ا ا عسه ا ا

 2018-01-30 20:19:42

التعليم يعطيك الأساسيات ويفتح باب وعليك فتح الابواب الأخرى في الميدان المشكله والمفهوم الخاطئ هو أن حامل الشهادة العليا يستطيع تميز وهو جالس على كرسي ولا يتحرك ولا ينتج فقط لقبه العلمي يفتح له جميع الأبواب حتى ولو كان فاشل بامتياز.

الشهادة الجامعية هي جواز سفر للعبقرية وللوظيفة وللثقافة ولن يحترموك الناس إلا بها و الحصول على المال ليس عبقرية تاجر المخدرات والحرامي والربا قد يكون لديهم مال كثير لكنه لن يعيش سعيد في هذه الدنيا وإذا مات قبل ان يتوب فسوف يكون في نار جهنم
انا خبرتي العملية في ميدان الوظيفة تعادل عشرين مرة ما درسته في الكلية البحرية عملية تلبيق السفينة على الرصيف تقرأ عنها في اكثر من 100 صفحة بالغة اجنبية ويستغرق منك قرأتها ساعات بينما تنفيذها على الواقع يستغرق اقل من خمس دقائق

3

 احمد الحازمي

 2018-01-30 19:36:49

تفوق غير الجامعيين هو لكفاءتهم وموهبتهم ولوتعلموا بالجامعات لتضاعف تفوقهم ؟
لكن عندما يدرس احدهؤلاء الموهوبين عدة سنوات ويفشل .. فموهبته فيها نظر.. بدليل فشله فيما اراد تحقيقه ؟

4

 خالد العيد

 2018-01-30 19:29:06

طيب يا استاذ فهد .. لماذا كل دول العالم بلا استثناء تهتم اهتمام كبير بالتعليم وله وزاراة ومدارس وجامعات وميزانية كبيره ؟

صحيح .. لكن هؤلاء يا استاذ فهد حالات نادره او بنسبة 1% في المجتمع .. لكنهم لم يقرروا الدراسة ويجلسوا بالجامعات 7 او 8 سنوات ويفشلوا ...هؤلاء لوقرروا الحصول على الدرجات العلميه لنجحوا بامتياز ؟
كذلك لايعني ان ينجح البعض بمؤسسات لكرم اصحابها وطيبتهم انه ناجحا تماما فربما مايحصل عليه بشهر في مؤسسة بمنطقة ما قد لايحصل عليه في سنه بمؤسسة اخرى لاختلاف المناطق والثقافات ؟

6

 خالد بن محمد

 2018-01-30 11:46:09

من الفقر حقا أن تجعل التعليم للوظيفة فقط العلم بحد ذاته كنز

7

 فهد عبدالله

 2018-01-30 11:35:39

إستقطاب نماذج وإسقاطها بالقوة في غير بيئتها السياسية والإجتماعية..
يارجل بيل غيتس لو عايش عندنا كان تلقاه دلال بسوق الغنم
وأديسون يكد على توبيس خط البلدة . والمتنبي مراسل في مدرسة

8

 أبو محمد الأول

 2018-01-30 11:05:53

صحيح الشهادة الجامعية ليست كل شيء، لكنها مفاتيح يملكها حاملها للدخول إلى معترك الحياة.
مثلا لا أتصور أن شخصا غير متخصص يمكنه الدخول إلى ناسا . أو الإنضمام إلى بحوث المعامل بكل أنواعها ومن ثم الوصول إلى إختراع يفيده ويفيد البشر.ويخلد إختراعه لمدة طويلة .
إمتلاك أالأدوات اللازمة اليوم ضرورية للنجاح والتي تحتاج الكمبيوتر والإتصالات والمحاسبة وكل ذلك لا يأتي بتعليم حتى لو كانت الشهادة الثانوية.

9

 على مدان

 2018-01-30 10:59:10

استاذنا إبراهيم البليهي قضى الكثير من الوقت وكتب الكثير حول ماتريد الوصول له ولكن بحج وقناعات وأفكار ملهمة.. شرح فيها التلقائية والبرمجة المجتمعية وتغيير الرواد لطريقة حياة الجنس البشري وشرح خطورة التعليم النظامي.. ووو.. يمكنك الرجوع للمقالات استغرقت عقود من الزمن

10

 مواطن

 2018-01-30 08:54:59

الكاتب عنده مشكله مع شهادة الجامعة ويمكن ذلك لعدم حصوله عليها، ويحاول يقنع نفسه بهذا النوع من المسكنات.

11

 مطيب المساجد

 2018-01-30 08:53:26

اعتقد كل الافكار كانت عبارة عن فكره والفكره مفتاح لكل الافكار؛ فالمهندس ياخذ التصاميم للبنايات الحديثة من عبوات العطور، والكاتب ياخذ الفكره من برنامج تلفزيوني أو إذاعي، والطباخ كذلك يطور الطبخة طبقاً لطبخة من ثقافة أخرى؛ أهم شيء الصدق في العمل والإتقان.
وقد قيل من يعمل كل شيء لا يتقن أي شيء. يعني لا يصبح الكهربائي خياط ولكن الخياط يصبح نجار .

12

 محمد حسين محم

 2018-01-30 08:36:55

انت احد الاشخاص الذين ليس لديهم شهادة جامعيه بالاخير مكانتك الاجتماعيه وليس الفكريه تبقى مهزوزة لانه مجتمعنا يتعبر الشهادة شي اساسي
وانا قد تواصلت معك على هاتف منزلك يوما ما استشيرك بأي تخصص جامعي اختار فنصحتني بعدم الاكمال
ولم اتبع نصيحتك واكملت والان لدي شهادة جامعيه ومشروع خاص

13

 عبد الله المنصور

 2018-01-30 08:24:51

عفواً لكن المبدعين والموهوبين في كل دولة وفي أعلى درجات التفاؤل لا تزيد نسبتهم عن 2%! فحين تخاطب الجميع بمقالة كهذه فهل هذا من العقل في شيء؟
سينجح الـ2% منهم لكن البقية حين يتركون دراستهم الجامعية فإنما أعطيتهم وصفة ً للفقر!
قال حكيمٌ يوماً :تعلَّم ثم تكلَّم!

14

 ساعد السوني

 2018-01-30 06:05:36

بسم الله الرحمن الرحيم.
أشكر الكاتب الكريم على هذا الموضوع الشيق كعادته.العبقرية هي ملكة فطرية عند العبقري تنمو بالممارسة والتجربة والتجريب.لايستطيع أحد أن يقول أن العبقري يجب أن يتفوق في الدراسة(فهو في الحقيقة يصنع قوانينه الخاصة به في عالمه الإبداعي).العبقرية تظهر في وقت ما في حياة العبقري جراء تأثره بحوادث معينة وتترك أثرها على مجتمعه.يجب إعطاء الفرصة للعباقرة والمبدعين بطرح إبداعاتهم ونثرها حتى نضمن مستقبآ زاهرآ لبلادنا الغالية.تحياتي.





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع