حول العالم

الشخصية الغامضة لفرعون موسى

جميعنا يعرف قصة موسى عليه السلام وكيف هرب مع قومه من بطش فرعون وجنوده.. هرب ببني إسرائيل في جنح الظلام حتى وصل إلى البحر الأحمر فرع السويس، فوقف منتظراً فرج الله.. وحين سمع فرعون بخبر هربهم أرسل «في المدائن حاشرين إن هؤلاء لشرذمة قليلون» فجمع قرابة المليون رجل للحاق بهم. وحين نظر بنو إسرائيل خلفهم ورأوا جيش فرعون قالوا يا موسى «إنا لمدركون قال كلا إن معي ربي سيهدين» فـهداه الله لضرب البحر بعصاه «فانفـلق فكان كل فرق كالطود العظيم» فدخلوا بين البحرين، وحين اقترب فرعون ورأى البحر منفلقاً قال لأصحابه: ألا ترون إلى البحر قد فزع مني فانفتح لي؟ فاقتحم خلف بني إسرائيل فأطبق عليهم فكانوا من المغرقين.

وكي يصبح فرعون عبرة لغيره، وكي يزول شك بني إسرائيل في موته أخرج الله جسده من البحر سليماً بلا روح «فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية وإن كثيراً من الناس عن آياتنا لغافلون»!

ورغم أن معظم العلماء يرشحون رمسيس الثاني على أنه فرعون موسى (بسبب قوته وعظمته وقربه من زمن موسى عليه السلام) هناك دراسات جادة ترشح كل من:

  • الفرعون أحمس الذي طرد قبائل الهكسوس من مصر (ويعتقد البعض أنهم بنو إسرائيل).

  • والفرعون تحمس الثاني (الذي عاش في نهاية القرن الثاني قبل الميلاد).

  • والفرعون تحمس الثالث (الذي يتوافق تاريخ حكمه مع رواية التوراة).

  • وأمنحتب الثاني (الذي رشحه المؤرخ الفرنسي دانيال روبرس في كتاب شعب التوراة).

  • وكذلك رمسيس الثاني (الذي يحظى بأغلبية الأثريين وعلماء التوراة المشهورين)..

ومن أسباب الاختلاف (في تحديد فرعون موسى) أن القرآن الكريم لم يذكره بالاسم، ولم يحدد تاريخ انفلاق البحر، واكتفى باستعراض هرب اليهود أثناء حديثه عن قصة موسى عليه السلام.

فـتاريخ مصر القديمة يؤكد أن (فـرعون) ليس اسماً بل لقباً كان يتم إضفاؤه على ملوك مصر القدماء - بدليل وجود مخطوطات تخص الفرعون مينا وحتب ورمسيس وخوفو وخفرع (ومعظم الأسر الست الحاكمة قبل الميلاد).

غير أن الدكتور سعيد ثابت (وهو باحث أثري من جامعة القاهرة) يدعي أن فرعون موسى كان استثناءً، وأن «فرعون» كان اسمه وليس لقبه، كما هو معـتـقد. ويقول: إن «الملك فرعون» بلغ من القوة والعظمة حد إطلاق لقب «فرعون» على كل من جاء بعده من ملوك مصر.

غير أنني شخصياً أستبعد هذا الاحتمال، وأفترض أن القرآن الكريم تحدث عن فرعون بصفـته (كملك جبار ومتسلط) ولم يكن عاجزاً عن ذكر اسمه (كما ذكر اسم قارون وهامان في سورة العنكبوت).. أما القول إن جميع الملوك الذين أتوا بعد فرعون لقبوا بفرعون فـيعني أن زمن سيدنا موسى عليه السلام يسبق زمن جميع الفراعنة المعروفين، ويطابق حقبة الزمن الحجري الحديث.

وهذه حقبة بعيدة جداً لا تتعارض فقط مع أحداث التوراة، بـل وتخل بالترتيب الزمني لكافة الأنبياء المعروفين!






مواد ذات صله







التعليقات

1

 دكتور فيل

 2018-01-29 22:00:30

تعليق (2) سليمان....متااااابع صح ، سبقني إلى طرح مجموعة من الأسئلة فآثرته>

فرعون موسى أصلة من العماليق من الهكسوس وليس مصريا هاجروا من السعودية واحتلوا مصر وموسى اصله عربي مسلم من ذرية نبي الله يعقوب عليه السلام وهم عرب مسلمين وبعد هرب موسى من فرعون اقام فترة في تبوك ارض مدين وتزوج فتاة عربية وهي بنت شعيب الصهاينة يحالون تزوير التاريخ

3

 سليمان

 2018-01-29 14:20:22

السيد فهد ذكرت في مقاله سابقه بعنوان (الطود العظيم) وذكرت فيه ...
((أشرت فيه إلى أن الناس ينقسمون (حول هذه القصص) مابين مؤمن ومنكر وطرف ثالث يحاول))
((... بقـي أن أشير (وهذا كلامي) ان البحر الأحمر بأكمله لم يكن موجودا قبل ملايين السنين....... وفرعون وبالتالي إمكانية اقتحامهما في مناطق ضحلة معينة أو في حالات انحسار الماء أثناء المد والجزر!))
وفي مقال اليوم (الشخصية الغامضة لفرعون موسى) (جميعنا يعرف قصة موسى عليه السلام وكيف هرب مع قومه من بطش فرعون وجنوده....)
الاتلاحظ تناقض كلامك في مقال اليوم عن المقال السابق؟ في المقاله اليوم، ذكرت ((فوقف منتظراً فرج الله .. فـهداه الله لضرب البحر بعصاه «فانفـلق فكان كل فرق كالطود العظيم». اما في المقال السابق كأنك لم تصدق المعجزه عندما قلت ان قوم موسى عبرو البحر من (مناطق ضحلة معينة)، ولم تجب على السؤال: كيف نجاء موسى عليه السلام وقومه، وغرق فرعون وجنوده مع ان المناطق ضحلة حسب كلامك؟
عن موضوع التسميه: ملك مصر يطلق عليه فرعون، ملك الفرس يطلق عليه كسرى، ملك الحبشة يطلق عليه النجاشي، ملك الهند يطلق عليه مهراجا.
احد القراء سأل عن سبب كثره ذكر بنى اسرائيل فى القران الكريم، سمعت من احد العلماء بان السبب لانهم اكثر من كذب وجادل الانبياء الذين ارسلهم الله، مثل جدالهم لموسى عليه السلام في سورة البقرة. والله اعلم.

4

 محمدالتميمي

 2018-01-29 11:59:13

وجد في المخطوطات اسم هامان ومنها يمكن معرفة اسم الفرعون الذي عاصره

5

 عبدالكريم7

 2018-01-29 11:52:44

نامل ان تسلط الضوء في مقالاتك القادمة على الحضارة العربية وانها اول واقدم لحضارات .. مثال على الحضارات العربية (الاشورية, الكنعانية, البابلية, الفرعونية...) .. والتي صنعها قدماء العرب (عاد وثمود), فكانت اللغة العربية القديمة (الارامية) هي لغة التواصل الحضاري في العالم القديم (كمثل اللغة الانجليزية في عصرنا الحاضر) .. والدليل هو وجود كلمات عربية (قديمة) مذكوره في القران ولكن للاسف البعض بقصد او جهل نسبها للغات غير عربية بينما هي لغة عربية 100% انتقلت الى تلك اللغات عن طريق الحضارة العربية التي كانت هي السائدة والمهيمنة في العالم القديم .. قال الله تعالى { بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم .. فهذه الاية تأكيد جازم انه لا توجد كلمة من كلمات القران غير عربية, ومن قال غير ذلك فقد تجاوز على الاية السايقة ,ومثلها من الايات الكثيرة التي تؤكد ان القران نزل بلسان عربي مبين ..

6

 عبدالكريم7

 2018-01-29 11:52:06

نامل ان تسلط الضوء في مقالاتك القادمة على الحضارة العربية وانها اول واقدم لحضارات .. مثال على الحضارات العربية (الاشورية, الكنعانية, البابلية, الفرعونية...) .. والتي صنعها قدماء العرب (عاد وثمود), فكانت اللغة العربية القديمة (الارامية) هي لغة التواصل الحضاري في العالم القديم (كمثل اللغة الانجليزية في عصرنا الحاضر) .. والدليل هو وجود كلمات عربية (قديمة) مذكوره في القران ولكن للاسف البعض بقصد او جهل نسبها للغات غير عربية بينما هي لغة عربية 100% انتقلت الى تلك اللغات عن طريق الحضارة العربية التي كانت هي السائدة والمهيمنة في العالم القديم .. قال الله تعالى { بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم .. فهذه الاية تأكيد جازم انه لا توجد كلمة من كلمات القران غير عربية, ومن قال غير ذلك فقد تجاوز على الاية السايقة ,ومثلها من الايات الكثيرة التي تؤكد ان القران نزل بلسان عربي مبين ..

7

 عبدالكريم7

 2018-01-29 11:25:17

ربما احدى الاحتمالات الاكبر والاقرب للمنطق .. ان فرعون زمن موسى عليه السلام كان "اسم حقيقي" .. واصبح بعده "لقب" يطلق على كل من حكم مصر بعده من اسرته "تخليد لذكره" اي فرعون الاول .. والله اعلم .. هذا من جهه ... ومن جهة اخرى هناك احتمال كبير جدا ان الاسرة الفرعونية التي حكمت مصر ترجع اصولها للسلالة السامية ربما يكونون امتداد لقوم عاد وثمود (الاراميين) ولذا لانستغرب ان يكون بني اسرائيل منهم وزراء للفراعنة وذلك لوجود لغة مشتركه بينهم (السامية).. فاللغة الهيروغليفية (لغة الفراعنة) هي فرع من اللغة (الارامية/السامية) نسبة لقوم عاد وثمود ابناء (ارم بن سام) .. وكلمة اهرام قريبة من كلمة (ارم) التي جمعها (ارام) لان اول من استحدث بناء هذا النوع من ناطحات السحاب في ذلك الزمن هم (العمالقة) عاد وثمود .. والله اعلم

8

 ممدوح ناصر

 2018-01-29 09:29:40

بالبحث عن (موسى) و(فرعون) بالنت ستجد معلومات أكثر .. لكن شخصيا لا ارى لنفسي فائده منها؟ سوء كان اسم فرعون لقب او اسم ؟ لكن استغرب تكرار اسم فرعون بالقران 71 مرة في 27 سورة .. وموسى تكرر اسمه 134 مره
وتحدثت عنه 724 ايه ؟

9

 سامي راشد

 2018-01-29 09:21:53

ورد ذكر اسم فرعون في القرآن 71 مرة في 27 سورة
9 مرات في سورة الأعراف.
8 مرات في سورة غافر.
7 مرات في سورة القصص.
6 مرات في سورة يونس.
5 مرات في سورتي طه والشعراء.
3 مرات في سورتي الأنفال وهود.
2 (مرتين) في ست سور : الدخان، الإسراء، التحريم، المزمل، البقرة والزخرف.
1 (مرة واحدة) في ثلاث عشرة سورة : البروج، القمر، المؤمنون، النمل، الذاريات، إبراهيم، آل عمران، الحاقة والنازعات، العنكبوت، الفجر، ص وق.

10

 أبو وفاء

 2018-01-29 09:00:24

بقي عليك أن تجيب على السؤال الأهم في مقالك ، وهو لماذا حظي بنو إسرائيل بكل هذه المساحة الكبيرة في القرآن الكريم ، حتى أصبح لدينا سورة طويلة من سور القرآن الكريم بإسمهم ؟.

مع العلم بأن بني إسرائيل هم أقلية صغيرة جدا في هذا العالم ، واليوم لا يتجاوز عددهم العشرين مليونا في كل العالم البالغ 7 مليارات نسمة ، بل حتى فرعون .. سماهم بالشرذمة القليلين .!

لماذا تجدهم في معظم السور المدنية ؟. ولماذا لهم ذكر في عدد من السور المدنية ؟.!
ما أهميتهم للتاريخ وللبشرية وللمستقبل ؟.

لماذا ؟.

11

 الاب الرحيم

 2018-01-29 08:36:44

العبره ليست بالاسماء ولكن العبره بالحدث وما يترتب عليه من أحداث وعبر كما رأينا من المومياءات المحنطه الموجوده في المتحف المصري أن واحدا منها كان يختلف لونه عن الاخرين ويقال انه هو فرعون موسى وان مايشاهد اختلاف جسده عن الاخرين أنه تأثربملوحة البحر وانه هو فرعون موسى

12

 وليد الحسين

 2018-01-29 08:07:28

مقالة مهمة لأن التغيرات الحديثة الراهنة مرتبطة ارتباط وثيق بتلك الحقب الزمنية الغابرة؟ .. ارجو طرح المزيد من هذه المقالات استاذ فهد وأن كانت مقالة بهذا الحجم تتطلب قراءات في الكتب والوثائق التاريخية إلا انها ضرورية جداً لتفسير واقعنا الحالي والاستفادة منه لنبدأ من حيث انتهى الآخرون ؟.

13

 دكتور فيل

 2018-01-29 07:49:38

أشاركك الرأي أن فرعون قد يكون لقبا ، ولكن على نطاق أوسع فقد يكون وسما لتنظيم إداري ، كأن نقول مثلا عن منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ووزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) ففي نظري أن القرآن لا يتعامل مع آحاد إجتماعية وإنما عن مجتمعات ، كما أن إسراء موسى ببني إسرئيل لم يك من باب الهروب وإنما هو وحي إلهي (وأوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي إنكم متبعون) ، ثم كيف حددتم بارك الله فيكم جهة الهروب للبحر الأحمر أنها كانت فرع السويس.