تختتم مسابقة الأفلام القصيرة فعاليات دورتها الثانية مساء اليوم الاثنين في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض، وذلك بعد خمسة أشهر من النشاط السينمائي تخللتها عروض لأفلام سعودية واحتفاء بصناعها بمعدل أمسية واحدة كل شهر. وسيتم في الحفل الختامي الليلة توزيع جوائز المسابقة إلى جانب تكريم الشاعر أحمد الملا تقديراً لجهوده في خدمة السينما السعودية عبر مهرجان "أفلام السعودية" الذي نظمه أثناء إدارته لجمعية الثقافة والفنون بالدمام.

وكانت مسابقة الأفلام القصيرة التي ينظمها مركز الملك فهد الثقافي قد فتحت باب التسجيل في دورتها الثانية في شهر يوليو الماضي، واستقبلت أكثر من 80 فيلماً سعودياً من إنتاجات 2017، وقد تم فرز هذه الأفلام وتقييمها وفق لجنة تحكيم مكونة من الفنان إبراهيم الحساوي والفنان خالد الحربي والمخرجة هناء العمير والمخرج سعود التركي والزميل رجا المطيري. وقد حددت اللجنة قائمة الأفلام المرشحة لجوائز المسابقة والتي سيتم الإعلان عنها في الحفل قبل الإعلان عن الفائزين بالجوائز الست "أفضل فيلم روائي، أفضل فيلم وثائقي، أفضل مخرج، أفضل ممثل، أفضل ممثلة، وأفضل سيناريو". كما ستعرض الأعمال الفائزة أمام حضور الحفل.

ويعد حفل ختام المسابقة أول تظاهرة سينمائية سعودية ستقام بعد قرار السماح بعودة صالات السينما إلى المملكة، وبداية دعم لهذه العودة والتي ستكون الريادة فيها لوزارة الثقافة والإعلام ممثلة بمركز الملك فهد الثقافي. وسيشهد الحفل إقامة جلسة حوارية على هامش المسابقة مع المخرجين توفيق الزايدي وعبدالعزيز الشلاحي يستعرضان خلالها جوانب من تجربتهما في صناعة الأفلام.

توفيق الزايدي
عبدالعزيز الشلاحي