يستهل الفيلم السعودي - الإماراتي "بلال" مرحلة جديدة في مسيرته السينمائية تتمثل في دخوله سوق السينما الأميركية حيث سيعرض في صالاتها التجارية ابتداء من 2 فبراير المقبل، ليكون بذلك ثاني فيلم سعودي يعرض تجارياً في أميركا بعد فيلم "وجدة" للمخرجة هيفاء المنصور. ويروي الفيلم الرسومي "بلال" للمنتج أيمن جمال قصة الصحابي الجليل بلال بن رباح رضي الله عنه ويبرز الجوانب الإنسانية العظيمة التي جاءت بها رسالة الإسلام. وقد تم إنتاج الفيلم بميزانية عالية تجاوزت حاجز العشرة ملايين دولار واستغرق تنفيذه أكثر من تسع سنوات ما بين كتابة السيناريو والتصوير.