ما هو أقدم فندق في العالم؟ هنالك فندق ياباني يواصل أعماله إلى يومنا هذا منذ تأسيسه عام 705م وهو نفس العام الذي توفي فيه الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان. بكلمة أخرى نحن نتحدث عن شركة ظهرت للوجود من قبل تولي عمر بن عبدالعزيز للحكم وعاصرت قيام الدولة العباسية وضياع الأندلس ومعركة حطين وعين جالوت والدولة السعودية الأولى والثانية إلى أيامنا هذه...

ننطلق إلى محافظة ياماناشي في اليابان لزيارة فندق نيشيياما أونسن كييونكان والمتخصص في تقديم خدمات الينابيع الحارة لزواره. ولكن، ما الذي ساعد هذه الشركة على الاستمرار عبر 1300 سنة إلى الآن؟ هنالك عدة أسباب من ضمنها:

أولاً- طبيعة المشروع التجاري: من العوامل التي ساعدت كييونكان على البقاء هو وجوده في قطاع السياحة المعتمد على المياه المعدنية الطبيعية. ولتقريب الصورة، فتصور هل كانت شركتك أو مؤسستك التي تعمل بها موجودة لو لم يخترع أديسون الكهرباء؟ كيف سيكون وضع مئات الآلاف بل وملايين الموظفين لو لم يتم اختراع الانترنت؟

ثانيا- الوضع السياسي: رغم أن اليابان عاشت صراعات سياسية داخلية وحروباً طاحنة في فترات من تاريخها فعدم تعرضها لاحتلال أجنبي فعلي رغم هزيمتها في الحرب العالمية الثانية أسهم في رفع احتماليات صمود الشركات لوقت أطول. ولك أن تنظر إلى حال الكثير من الدول التي مزقتها الحروب الأهلية لتعرف أهمية الوضع السياسي في بقاء الشركات.

الإدارة العائلية المتميزة: ليس من السهل أن تنجح العائلة في نقل خبراتها جيلاً بعد جيلاً على مدى 52 جيلاً تعاقبت على إدارة فندق كييونكان. ولك أن تنظر لحال الشركات العائلية التي تنتهي مع نزاعات الجيل الثالث بل والثاني أحيانا لتدرك مدى صعوبة هذا الأمر. وتجد لدى العائلات اليابانية شغفاً كبيراً عبر الأجيال المختلفة بالحفاظ على المشروع التجاري الذي ورثوه عن أجدادهم. ومن العوامل الداعمة تبني العائلات اليابانية لزوج الابنة واعتباره فرداً من العائلة لدرجة أن هنالك حالات يستبدل فيها الزوج الياباني اسم عائلته باسم عائلة الزوجة عكس ما يحصل في كثير من البلدان بما فيها اليابان أيضاً.

وتعليقاً على النقطة الأخيرة فمن أشهر الشركات التي يتولى أبناء المؤسس إدارتها شركة تويوتا. وبالمقابل فقد أصدر سوئيتشيرو هوندا مؤسس شركة (هوندا) اليابانية للسيارات قراراً يمنع فيه أبناءه من العمل في شركة هوندا لضمان بقاء الشركة واستمرارها باختيار الأصلح للرئاسة دون أي اعتبارات أخرى كالحمض النووي (DNA).

ورغم التجربة العظيمة لفندق كييونكان بالاستمرار مدة 13 قرناً، فتعجبني كلمات مؤسس شركة هوندا السيد (سوئيتشيرو هوندا) :" عندما تدير مشروعاً فأنت كمن يسوق حافلة يدور فيها ويتوقف وينقل الناس ويعود لنفس مساره. يمكنك أن تكون سعيداً بالسير بالحافلة في نفس الطريق طول حياتك، ولكنني دوماً أطمح لقيادة حافلات أكبر وأسرع لأرى الأماكن الجديدة !".