تشارك الهيئة الملكية للجبيل وينبع في أسبوع أبو ظبي للاستدامة الذي تبدأ فعالياته غداً الأثنين وذلك ضمن وفد المملكة لمنظومة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية إذ تأتي المشاركة في إطار إبراز جهودها لتحقيق وتمكين الاستدامة في الاقتصاد الوطني والبيئة والموارد بما يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

وسوف تقدم الهيئة الملكية تجربتها في عدد من المجالات مثل حماية البيئة وكفاءة الطاقة وإدارة النفايات الصناعية من خلال بيان الأنظمة والمعايير المطبقة في مدنها الصناعية الأربع "الجبيل، ينبع، رأس الخير، جازان" حيث استطاعت الهيئة الملكية بالجبيل في عام 2017 من إعادة تدوير 51% من النفايات الصناعية بأفضل التقنيات البيئة الحديثة وفي الجبيل الصناعية تمكنت الهيئة الملكية من استخدام ما قدره يوميا 140 ألف م3، من مياه الصرف الصحي والصناعي المعالجة في ري المسطحات الخضراء والحدائق.

يشار إلى أن أسبوع أبو ظبي للاستدامة يعد تظاهرة عالمية تهدف إلى تعزيز ورفع مستوى الوعي لأهم التوجهات الاجتماعية والاقتصادية من أجل تشكيل مسار التنمية العالمية المستدامة وتمكين المجتمعات من إدراك وتفعيل استراتيجيات الحد من التغيرات المناخية.