أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك وعضو مجلس النواب المصري، رغبته ونيته الترشح في انتخابات الرئاسة المصرية، مؤكداً أن في حالة فوزه سيترك منصبه كرئيس لنادي الزمالك ومن ثم إصدار قرار لإلغاء موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك".

وأضاف، أنه سيبدأ بالفعل في جمع التوكيلات، والتي يجب أن تكون 25 ألف توكيل من 15 محافظة أو جمع 20 توكيلا من أعضاء البرلمان.

وفي سياق متصل أصدرت "الهيئة الوطنية للانتخابات" قراراً بمد فترة تلقي طلبات منظمات المجتمع المدني المصرية والأجنبية والدولية الراغبة في متابعة الانتخابات الرئاسية 2018 إلى يوم 22 يناير الجاري.

ونص القرار على أن يسجل المتابعون أنفسهم في الفترة من 14 يناير إلى 22 يناير الجاري، وتصدر الهيئة تصاريح لمن تم قبول طلبه، تسلم عقب ذلك لمندوب المنظمة.

من جانب آخر يعقد مجلس النواب المصري "البرلمان" اليوم الأحد جلسة طارئة برئاسة د.علي عبد العال رئيس المجلس للنظر في كتاب رئيس الجمهورية بإجراء تعديل وزاري في الحكومة الحالية.

وقال مصدر برلماني مصري إنه من المقرر أن ينظر المجلس خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن إجراء تعديل وزاري محدود في الحكومة المصرية برئاسة م.شريف إسماعيل.

وأوضح المصدر أن دعوة رئيس مجلس النواب المصري لعقد جلسة طارئة يأتي عملاً بحكم الفقرة الأخيرة من المادة (277) من اللائحة الداخلية للمجلس.

وبدورها، أشارت مصادر إعلامية مصرية إلى أن التعديل الوزاري سيشمل من 5 إلى 7 وزارات في الحكومة المصرية بالمجموعة الاقتصادية والحقائب الخدمية وذلك لضخ دماء جديد في الحكومة لتقديم خدمات أفضل للمواطنين.