أفاد المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل (فيفولكس)، أن الثوران التدفقي الثاني لبركان "مايون" في إقليم ألباي 330/ كيلومترا جنوب العاصمة مانيلا، استمر نحو خمس دقائق صباح اليوم.

ورفع المعهد مستوى التحذير من بركان "مايون" إلى المستوى الثاني يوم أمس بعد أول ثوران تدفقي، الذي أطلق عمودًا من الرماد بلغ ارتفاعه 2500 متر تقريبًا

وقال المتحدث باسم الشرطة الإقليمية أرثر جوميز، إن أكثر من 2200 شخص من سكان بلدات جوينوباتان وكاماليج وكابانجان، فروا من منازلهم الواقعة عند سفح جبل مايون جراء الرماد المتساقط منذ أمس. وثار البركان البالغ ارتفاعه 2472 مترا نحو 50 مرة منذ عام 1616، وكان آخر ثوران مميت له في مايو 2013 عندما توفي خمسة أشخاص وأصيب سبعة آخرين. وكان أعنف ثوران لجبل مايون في عام 1814 عندما لقي أكثر من 1200 شخص حتفهم وطمر الرماد البركاني بلدة بأكملها. وأدى ثوران آخر في عام 1993 إلى مقتل 79 شخصًا.