دشنت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل حرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية معرض "عبير الأحساء" للفنون التشكيلية، الذي أقيم ضمن فعاليات مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة (ويا التمر أحلى 2018)، الذي تنظمه أمانة الأحساء بالتعاون مع غرفة الأحساء والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في نسخته الخامسة، بحضور المشرف العام على المهرجان أمين الأحساء المهندس عادل الملحم، وحشد كبير من الفنانين والمهتمين.

وأكدت الأميرة عبير على حرصها الشديد على إقامة المعرض؛ كون المنطقة الشرقية ومحافظة الأحساء بالتحديد ثرية بأنواع مختلفة من الفنون والحرف الفنية، والتي إذا لم تخرج إلى السطح يكون تأثيرها سلبياً على الإنسان. وأضافت: الأحساء طبيعة جميلة من المهم أن يراها الإنسان من منظار فني مختلف، والفن فيها ثقافة وأدب ونحت ورسم، لذا كان من الصعب ألا يحظى هذا الثراء بالاهتمام الوافر كما يحدث الآن. وتمنت إنشاء قرية تضم مختلف ألوان الفنون وأكاديمية تدريبية لأجيال المستقبل. إلى هذا سجلت إحصائية المهرجان في أول أيام انطلاقته حضور أكثر من 5 آلاف زائر في مواقع الفعاليات المصاحبة، نظير زيادة مؤشرات التنوع في العرض.