ملفات ساخنة ومهمة تنتظر رئيس نادي النصر المكلف سلمان المالك لبدء العمل على حلها بعدما شكلت هاجساً كبيراً لدى محبي النادي والمتمثلة في تجديد عقود أبرز نجوم الفريق الدوليين مثل المدافع عمر هوساوي ولاعبي الوسط يحيى الشهري وأحمد الفريدي وتسليم العاملين بالناي حقوقهم والتي تجاوزت العامين.

ملف تجديد عقود مثل هؤلاء النجوم يجب أن يكون من أولويات المالك خلال الفترة القصيرة المقبلة فرحيل أحد هؤلاء النجوم لو حدث وبالتحديد هوساوي والشهري لثقلهما الفني بالفريق وبالمنتخب ربما يحدث شرخاً في علاقة المالك بجماهير النصر الغفيرة والشغوفة بحب ناديها، وقد يجده المتربصون به وبإدارته فرصة لتستمر مشاكل وأزمات النادي الإدارية والمالية.

لذلك يجب الانتهاء من هذا الملف بأسرع وقت وقبل المنعطف الأخير من نهاية الموسم الرياضي والذي يجب على النصر من خلاله التفكير وبشكل قوي في المنافسة على بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين وبقوة، فالفريق يعد من الفرق المرشحة لتحقيق هذه البطولة في ظل الانتعاش الذي يشهده النادي مؤخرًا على الصعيدين الجماهيري والنفسي بعد حل الكثير من قضايا النادي المالية.

ملف تجديد عقود مثل هؤلاء النجوم يجب أن تعمل عليه إدارة وشرفيو النصر بشكل سري بعيداً عن أعين المحبين والناقمين من أجل إبعاد النصر عن الصرعات الإعلامية والتي ساهمت خلال الفترة الماضية في إدخاله في مشاكل أثرت على مسيرة الفريق وساهمت في تراجع نتائجه وابتعاد الكثير من محبيه وداعميه بعد أن طالهم من الشتم والتخوين مالم يتعرض له أحد قبلهم.

من الملفات المهمة أيضاً والتي يجب على المالك وإدارته المسارعة بحلها بل إغلاقها بشكل كامل هي حقوق العاملين بالنادي والتي تجاوزت العامين فهذه أحد أسباب توفيق النادي بعد توفيق الله لو تم حلها، فتسليم الموجودين حقوقهم كافة والبحث عن الذين غادروا لتسليمهم بقية مستحقاتهم يجب أن يتم وبأسرع وقت!

أيضا يجب على رئيس النصر المكلف تخفيف الظهر الإعلامي خلال المرحلة المقبلة خصوصاً بتلك البرامج التي ساهمت وبشكل كبير خلال الفترة القريبة الماضية في شق الصف النصراوي بافتعال قضايا هامشية للتغطية على الكوارث الإدارية والمالية التي كانت تحدث بالنادي فالظهور بمثل هذه البرامج لن يزيد النصر إلا تراجعاً وزيادة في المشاكل.

كما يجب على المالك المسارعة في لملمة صفوف شرف النادي خصوصا أولئك الذين عرفوا بدعمهم بسخاء للنادي قبل ابتعادهم خلال فترة الإدارة السابقة، فالنادي خلال هذه المرحلة بحاجة لدعمهم لتجاوز أزمة الديون وتجديد عقود ورواتب اللاعبين والعاملين فهذا وقت الحاجة لدعمهم بعد أن قالت الجماهير النصراوية كلمتها وسجلت حضوراً جيداًَ بمبادرة ادعم ناديك والتي أطلقها المستشار ورئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ.