يواصل الشعب الايراني انتفاضة الحرية والكرامة ضد نظام الملالي في العاصمة طهران ومختلف المدن الإيرانية.

وحسب تقرير أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، جرت عملية كر وفر في شير آباد في زاهدان بين المواطنين وقوات مكافحة الشغب حيث تطلق عناصر النظام النار على المواطنين الذين يتحدونها بالتظاهر.

وفي مدينة الأهواز، ظهرت ميليشيات الباسيج وهي تتجول في زي قوى الأمن الداخلي، داخل الشوارع وأفرادها يلوحون بأسلحتهم في الهواء بهدف خلق أجواء من الرعب، فيما تصدى الشباب في منطقة شادكان بالاحواز، لهجمات حرس مكافحة الشغب.

وفي بندر عباس يردد المتظاهرون شعار «الموت لخامنئي» و»الموت للدكتاتور»، وفي دزفول يهتف المتظاهرون بشعار «اخجل سيدعلي واترك الحكومة».

واندلعت اشتباكات في منطقة سبزه قبا، وملأت صيحات المواطنين سماء مدينة ملاير وهم يرددون «الشعب يتسوّل وخامنئي يتأله» أجواء المدينة، ونشبت في اصفهان مواجهات بين المواطنين قوات مكافحة الشغب التي تطلق النار مباشرة على المواطنين.

واندلعت اشتباكات في قورتان، فيما لاذ عناصر قوى الأمن الداخلي بالفرار في جوق آباد ومدينة كرمانشاه بعد اشتباكات مع المتظاهرين.

وفي مدينة تربت حيدريه، تظاهرت حشود غفيرة من المواطنين وهم يهتفون «لا تخافوا لا تخافوا نحن متحدون».

من جانبه، صعّد نظام الملالي العاجز الاعتقالات العمياء في العديد من المدن، وذكرت تقارير أولية أن عدد الاعتقالات فى الأسبوع الاول من الانتفاضة فى أكثر من 120 مدينة تجاوز 2500 شخص.

واعترف مساعد الشؤون الأمنية في قائم مقامية طهران علي أصغر ناصر بخت، باعتقال 450 شخصا في 30 ديسمبر بالإضافة والقبض على العديد من المتظاهرين في 2 و3 يناير، حيث نقل المحتجزون إلى سجن إيفين، وتطالب أسرهم بالإفراج عن أبنائها من خلال التجمع أمام السجن كل يوم.

فيما هدّد حاكم محافظة مركزي علي آقازاده بالتعامل الصارم والقوي مع أي تجمع غير مرخّص به وقال إن أكثر من 100 شخص اعتقلوا في المظاهرات التي جرت مساء 30 ديسمبر في أراك.

وتوعّد المدعي العام في كاشان المتظاهرين، مؤكدا أن حوالي 60 شخصا اعتقلوا في تجمعات كاشان غير القانونية.

وأعلن قائم مقام مدينة همدان علي تعالى اعتقال 150 شخصا و150 آخرين في جرجان بمحافظة غولستان، كما تم اعتقال 100 شخصا في إصفهان و116 شخصا في مدينة إيذه، و80 شخصا في كرمان، و40 شخصا في اردبيل، و90 متظاهرا في مدينة تبريز، و50 شخصا في مدينة تاكستان، و10 أشخاص في محافظة أذربايجان الغربية، و11 متظاهرا في رباط كريم، ألقي القبض على 25 متظاهرا في برديس، واعتقال 26 متظاهرا في مدينة كرج.

ووفقا لتقارير من داخل النظام، فإن جميع المعتقلين تعرضوا للتهديد والإغراء للمشاركة في اعترافات تلفزيونية.

التظاهرات تهتف ضد خامنئي
الثورة تتواصل ضد النظام الإيراني