أكد وزير المالية محمد الجدعان، أن سياسات الإصلاح الاقتصادي التي تشهدها المملكة تعتبر جزءًا من منظومة إصلاحات تقوم بها الحكومة في إطار رؤية المملكة 2030، مشدداً على أن الحكومة تعمل باستمرار على معالجة الحالات التي تتأثر بالإصلاحات.

ونفى الجدعان وجود أي توجه لزيادة ضريبة القيمة المضافة، معتبراً أنّ الدعم الذي قدمه حساب المواطن يغطي الفارق في البنزين والكهرباء وضريبة القيمة المضافة لكل مواطن، منوهاً بأنّ تطبيق ضريبة القيمة المضافة تم باتفاق مع عدد من الدول التعاون الخليجي، مبيناً أن الحكومة تدرس دفع ضريبة القيمة المضافة عن كل مواطن يشتري منزل لأول مرة.

وقال في حوار تلفزيوني: "استطعنا خلال العام 2017م توفيرا في الإنفاق وصل إلى أكثر من 50 مليارا، ومن المهم إصلاح القطاع العام بشكل كامل، من مصلحة الحكومة أن تنظر بعناية للأجيال القادمة".

وكشف الجدعان عن دراسات تقوم بها وزارة الخدمة المدنية فيما يخص حوافز موظف القطاع العام ومن ضمنها العلاوة السنوية، سيتم الإعلان عنها في حينها، مؤكّداً أن رواتب موظفي القطاع الحكومي ستستمر بالتقويم الشمسي، وصرفها لن يعود بالتاريخ الهجري.

ولفت وزير الخدمة المدينة إلى أنّه لن يتم تغيير الحد الأدنى من الرواتب، مبيّناً أنّ المملكة تسعى لتوفير بيئة قد تجعل المواطن يستغني عن الوظيفة بالاتجاه إلى العمل الحر.

وأوضح الجدعان أنّ المملكة ما زالت تدعم المشتقات النفطية، مبيّناً "إذا حدث انخفاض في أسعار النفط عالمياً سوف يقل سعر البنزين تباعاً محلياً".