دشّن الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ د.عبدالرحمن السند، بمكتبه خطة تطوير وتعزيز العمل الميداني بفرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرمة، وذلك بعد أن أُطلقت الخطة في 11 منطقة أخرى.

وقد أكد في مستهل كلمته التي وجهها لأعضاء فرع منطقة مكة المكرمة عبر جهاز الاتصال اللاسلكي أن هذه الخطة التطويرية التعزيزية تأتي وفق توجيهات وتطلعات ولاة أمرنا الميامين وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- واللذان يتابعان ويوجهان ويدعمان أعمال الرئاسة العامة ومناشطها وفعالياتها وبرامجها لتقوم برسالتها على أكمل وجه.

وأضاف: إن هذه الخطة تسعى لتحقيق مقاصدها وأهدافها على وفق المقتضى الشرعي من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ووفق ما لدى الرئاسة من صلاحيات واختصاصات حددتها التنظيمات والتعليمات والتوجيهات واللوائح المنظمة لعملها.

كما رفع شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- على ما يلقاه جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من دعم ومؤازرة، مثنياً بالشكر والتقدير لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز حفظهما الله، على ما يلقاه فرع الرئاسة من دعم وتوجيه من سموهما.