نوّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بالخطوات الحديثة التي تنتهجها الدولة، من أجل تنمية شاملة مستدامة، يهنأ في حضنها المواطن، التي تجلت ملامحها بإقرار أعظم ميزانية في تاريخ المملكة، معرباً باسمه واسم أهالي المنطقة عن شكره وعرفانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

جاء ذلك خلال استعراض سموه في مكتبه بديوان الإمارة الاربعاء، الميزانية العامة لأمانة منطقة نجران للعام المالي الجاري، حيث قدّم أمين المنطقة المهندس فارس بن مياح الشفق تفاصيل ما حملته الميزانية من مشاريع وخدمات تصب في مصلحة المنطقة وأهاليها.

وحثّ الأمير جلوي بن عبدالعزيز على بذل الجهود لخدمة المواطن الكريم، والتشديد في جانب الرقابة والمتابعة الميدانية، تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة - أيدها الله - .

وبلغ حجم الاعتمادات المالية المخصصة للصرف على المشاريع والصيانة هذا العام 610,818.000 ريال، فيما خصص لزيادة تكاليف المشاريع 217,444,000 ريال.

من جهته أكد المهندس الشفق عزم وإخلاص منسوبي الأمانة والبلديات في بذل الجهود في متابعة المشاريع والخدمات وصولاً إلى رضا المواطن.