انتقل إلى رحمة الله الأستاذ ابراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم المسيند إثر عارض صحي، وستؤدى الصلاة عليه بعد صلاة العصر اليوم الأربعاء في جامع الملك خالد بأم الحمام، وسيوارى الثرى بمقبرة الدرعية.

ويتقبل العزاء بمنزل والد الفقيد بالمعذر الشمالي على طريق تركي الأول من الساعة الرابعة عصرا حتى التاسعة مساء.

"الرياض" تقدم أحر التعازي إلى والد الفقيد عبد الرحمن المسيند والى والدته وإخوته والى كافة أسرة المسيند، داعين المولى القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

"انا لله وانا اليه راجعون"