حتى خمس مئة عام مضت كان يصعب على أوروبا التواصل مع قارة آسيا بسبب تحكم العرب بطرق التجارة البرية والبحرية بين القارتين.. وللخروج من هذا المأزق حاول البرتغاليون (الأمة البحرية الأقوى في ذلك الوقت) اكتشاف طريق يتجاوز الأراضي الإسلامية من خلال الالتفاف حول أفريقيا ثم الإبحار شرقاً نحو آسيا (وهو مسار بحري يعرفه جيداً البحارة العمانيون في ذلك الوقت)..

ولهذا السبب أرسل البرتغاليون بعثات استكشافية نجحت آخرها في الوصول لأقصى نقطة في جنوب أفريقيا بقيادة بارثولوميو دياز(في يونيو1487. (غير أن بارثولوميو لم يستطع تجاوز أفريقيا نحو الشرق بسبب العواصف الشديدة فدعا تلك المنطقة "رأس العواصف"..

ولأن هذه المنطقة البحرية (الفاصلة بين المحيطين الأطلسي والهندي) معروفة لدى البحارة العرب قرر البرتغاليون الاستعانة بالبحار العماني العظيم أحمد بن ماجد لقيادة سفنهم نحو الهند(وهم من أطلق عليه لقب أمير البحار)..

وحينها كان ابن ماجد ملاحاً معروفاً وينحدر من عائلة ملاحين اشتهرت بالتجارة عبر البحار.. ولد في جلفار عام821هــ وتوفي عام906هــ ويلقبه العمانيون بأسد البحار ومعلم بحر الهند.. كان فلكياً وتاجراً وشاعراً وأول من وضع خرائط ومراجع ملاحية لبحر العرب والمحيط الهندي وبحر الصين وساحل جنوب أفريقيا.. ألّفَ ثلاثين كتاباً أسست لعلم الملاحة الحديثة وظل كتابه "الفوائد في أصول علم البحر والقواعد" مرجعاً للرحلات الأوروبية للمئتي عام التالية.. وضع بعض كتبه بشكل قصائد كي يسهل على البحارة حفظها وكانت تعليقاته تشير لمعرفته باللغة التاميلية والفارسية والسواحلية الأفريقية.. اخترع البوصلة البحرية الحديثة (وهو من قسمها إلى 22 درجة) ووضع قياسات لاستعمال الأصابع والكف والذراع لتحديد مواقع النجوم بدل الإسطرلاب.. سمع به المستكشف البرتغالي فاسكو ديجاما في جنوب أفريقيا فتواصل معه لإرشاده نحو الهند.. ويشير المؤرخ الفرنسي غابراييل فراند إلى أن ديجاما سلمه دفة القيادة من مدينة مالندي (شرق في شرق أفريقيا) إلى كاليكوت (في الهند) عام 1498م..

  • ولعلك الآن تنتقد ابن ماجد، وتتساءل عن سبب إرشاده البرتغاليين إلى الهند؟

أنـا شخصياً لم أعثر على سبب واضح، ولكن من الواضح أنه لم يدرك التداعيات المستقبلية لرحلة فاسكو ديجاما واعتبرها مجرد سفينة أخرى تبحث عمن يقودها للهند.. أضف لهذا كان البرتغاليون قد عقدوا العزم على الوصول إلى آسيا (وكانت إمكانيات الدولة وقرارات ملكهم موجهة لهذا الغرض) وبالتالي لا أعتقد أن رفض ابن ماجد لهذه المهمة سيغير ما كان سيحدث..

أنا شخصياً أعتبره رجلاً عظيماً أبعد البرتغاليين عن البحر الأحمر خصوصاً بعد أن وصلت مراكبهم إلى جدة واقتربت من حدود مكة.. مجرد قيادته للسفن البرتغالية نحو الهند أبعـدتهم عن جزيرة العرب وجعلته المكتشف الحقيقي للطريق الجديد - وليس فاسكو ديجاما كما تشير المصادر الأوروبية..

.. وهذا المقال مجرد محاولة للتعريف بهذه الشخصية التي أسرتني منذ أن شاهدتها في سن الطفولة..

في مسلسل يحمل نفس الاسم يقوم فيه الممثل الفلسطيني "محمود سعيد" بدور أسد البحر "أحمد بن ماجد"..