دانت الولايات المتحدة الأمريكية بشدة اعتقال المتظاهرين الإيرانيين السلميين عقب الاحتجاجات ضد النظام والتي تدخل يومها الرابع على التوالي وتتسع في مختلف أنحاء البلاد.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض سارة ساندرز في بيان صدر بهذا الشأن إن "هناك تقارير كثيرة حول احتجاجات سلمية من جانب المواطنين الإيرانيين الذين تضرروا من فساد النظام وتفريطه بثروات البلاد لتمويل الإرهاب في الخارج". ودعت الحكومة الإيرانية الى احترام حقوق الشعب الإيراني بما في ذلك حقه في التعبير عن آرائه.

وفي سياق متصل حثت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية هيذر نويرت في بيان منفصل ، جميع الدول على دعم الشعب الإيراني علنا ودعم مطالبته بالحقوق الأساسية وإنهاء الفساد.

وأكدت أن الولايات المتحدة تتابع أولا بأول التقارير حول الاحتجاجات السلمية من قبل المواطنين الإيرانيين في جميع أنحاء البلاد.

وقالت نويرت إن "الزعماء الإيرانيين حولوا دولتهم الثرية ذات التاريخ والثقافة الغنية إلى دولة مستنفدة اقتصاديا تتمثل صادراتها الرئيسية في العنف وإراقة الدماء والفوضى".