حول العالم

مشروع مانهاتن

معظم العلماء الذين ساهموا في تفجير أول قنبلة ذرية أميركية كانوا أجانب.. كان أبرزهم فيرمي الإيطالي، وزيلارد المجري، وأنشتاين النمساوي، وأوبنهايمر الألماني.. هرب أنشتاين من النازيين، وفيرمي من الفاشيين، وهرب البقية من جحيم الحرب العالمية الثانية في أوروبا..

وفي تلك الفترة كانت ألمانيا تخوض سباقاً محموماً مع بريطانيا وروسيا وأميركا لشطر الذرة وإنتاج أول قنبلة ذرية.. وخلال الحرب سمع فيرمي (الذي قدم للتو من إيطاليا) بأن العلماء الألمان كرروا تجاربه على اليورانيوم واقتربوا من فلق الـذرة. وهكذا اتفق مع زميله زيلارد على كتابة رسالة للرئيس الأميركي روزفلت يحذرونه فيها من اقتراب هتلر من امتلاك قنبلة خارقة يمكنها نسف مدن كاملة.. وكي يمنحا رسالتهما قوة ومصداقية عرضا على أنشتاين التوقيع عليها أيضاً.. أنشتاين لم يرحب فقط بالفكرة بــل وأضاف فقرة أرعبت روزفلت يقول فيها: "وقد وصل لعلمي أن هتلر منع تصدير اليورانيوم من ألمانيا وأمر باستيراد كافة الكميات المستخرجة من أفريقيا لهذا الغرض"...

وحين اطلع روزفلت على الرسالة (المقدمة من أعظم ثلاثة فيزيائيين في العالم) أمر فوراً بإنشاء مشروع سري لأبحاث الذرة عرف بمشروع مانهاتن.. وخلال عامين تم تحديد كتلة التفجير الحرجة (من عنصر اليورانيوم الذي اكتشفه فيرمي) واقتربت أميركا من الفوز بسباق الذرة - رغم تجسس الروس الدائم على المشروع..

وحين هاجم اليابانيون ميناء بيرل أصبحت أميركا منقسمة بين جبهتين؛ في أوروبا بمواجهة هتلر، وفي آسيا بمواجهة اليابان.. لم تكن حينها أقوى دولة في العالم وأدركت أن التغلب على اليابان يتطلب سلاحاً نوعياً جديداً.. ضغطت على العلماء للانتهاء من صنع القنبلة الذرية وتمكنت فعلاً من تفجير قنبلة صغيرة في صحراء الامجوردو في 16 يوليو 1945.. ولضيق الوقت رفض الرئيس الأميركي تجربة القنبلة الثانية وأمر برميها مباشرة فوق رؤوس اليابانيين (الذين كانوا يفضلون الانتحار على التخلي عن مواقعهم في آسيا)..

غير أن اليابانيين لم يستسلموا حتى بعد تدمير هيروشيما بأول قنبلة ذرية (في 6 أغسطس 1945) الأمر الذي استدعى قذف نجازاكي بعد ثلاثة أيام والتهديد بقصف طوكيو في حال رفض الامبراطور الاستسلام..

وباستسلام اليابان تأكد نجاح مشروع مانهاتن (أغلى مشروع علمي في التاريخ) وتأكد نجاح الإنسان في استخراج أول طاقة لا تمت للشمس بصلة.. غير أن الجميع أصيب بالصدمة من قوة التفجير ونـدم علماء المشروع على كتابة رسالتهم الأولى إلى روزفـلت - وتراجع حتى أوبنهايمر اليهودي عن دعوته لقصف ألمانيا بالقنابل الذرية..

غير أن روسيا نجحت (بعد عشرين يوماً فقط من قصف نجازاكي) في تفجير قنبلتها الذرية الأولى، فقررت أميركا المضي قدماً في إنتاج أول قنبلة هيدروجينية.. وحين علم بذلك علماء مانهاتن كتبوا رسالة جديدة إلى الرئيس ترومان يحذرونه فيها من خطورة إنتاج قنبلة هيدروجينية تفوق القنبلة الذرية بآلاف المرات..

ولكن هذه المرة؛ كان المارد قد خرج من القمقم فـلم يلتفت لـنصيحتهم أحـد..












التعليقات

1

 ويسبر

 2017-12-31 23:07:56

انشتاين مو نمساوي هو يحمل الجنسية السويسرية ومن ثم منحة الجنسية الامريكية .. مواليد المانيا

2

 ابراهيم الحربي

 2017-12-31 20:26:45

خروج المارد من القمقم يثبت صدق عودة الأمم الى أسلحة الماضي والدليل ان قتل المسيخ الدجال سيكون بحربه والمعركة الفاصله مع جيشه سيكون بفرسان
أسلحتهم السيف والرمح والدرع فقد جُنّ من أخترع هلاكه .

3

 ساعد السوني

 2017-12-31 20:17:06

بسم الله الرحمن الرحيم.
من المفارقات العلمية أن العلوم والتكنولوجيا يمكن إستخدامها في فائدة الإنسانية أو في الشر. الطاقة النووية يمكن إستخدامها سلميآ أو في حرب فتاكة.الطائرات بدون طيار يمكن إستخدامها مثلآ في رش المحاصيل بالماء أو إطفاء حرائق الغابات.الإنترنت يمكن إستخدامها في الدعوة إلى الله وتعلم العلوم الطبيعية المفيدة وحرف تخرج الإنسان من حالة الفقر إو في الفساد الأخلاقي ودمار العقول.العلوم والتكنولوجيا سلاح ذو حدين يمكن لكل عاقل النظر في مايريد منها والخروج بنتيجة ملائمة لطبيعته,ولكن أعتقد أن الشخص العاقل سيختار دائمآ ماهو مفيد له ولمجتمعه ومالايضر به الناس حتى ينام مرتاح الضمير كل ليلة عندما يسند راسه إلى وسادته.تحياتي.

4

 ا ا عسه ا ا

 2017-12-31 11:20:13

كل كوارث العالم سببها اجانب لم يندمجو مع مجتمعاتهم وضعو بيضهم في اعشاش الاخرين وعندما تمكنو طردوهم وسرقوهم علوما واقتصاد .

5

 أبو وفاء

 2017-12-31 11:17:50

كعادة الماسونية ، فهي تجمع العقول المبدعة ، وتجعلها تخترع إختراعات عجيبة ، ثم تستخدم هي نتائج تلك العقول من أجل دعم سيطرتها على العالم أكثر .!

6

 ا ا عسه ا ا

 2017-12-31 10:38:36

في دول العالم مهاجرين وأجانب ولكن اخطرهم من يعتقدون أنهم مختارين ولا يندمجون مع المجتمع الذي يعيشون فيه الحرب العالمية سببها أجنبي منهم عندما قتل ملك النمسا وهتلر سبب عنصريته هو بسبب عدم اندماج هذة النوعيه من البشر ومحاولتهم الهيمنه على التجاره انهم يضعون صغارهم في اعشاش الاخرين ولن يندمجون اغلب الارهابين أصولهم اجنبيه لم يندمجو مع مجتمعاتهم.

7

 تعليق

 2017-12-31 09:18:00

أغلى مشروع علمي في التاريخ صناعة قنبلة ذرية، تمنيا أنهم أكتشفوا علاج نهائي للسرطانات التي أودت بحياة الكثير من البشر بدلا من إكتشاف قنابل تبيد البشر.
لو اقتصر الننوي على الطب والطاقة فقط فلا ضير من ذلك.

كوريا الشمالية لديها قنابل ذرية اقوي من اللتي عند امريكا الف مرة ويهددون الأمريكان بها ولكي يشوه الإسلام طلعوا الصهاينة أشاعة أن رئيس كوريا أعتنق الإسلام وانظم لداعش وانه خطر على العالم