تتسم منطقة الشرق الاوسط هذه الايام بعدم الاستقرار نتيجة للتدخلات الايرانية التي شملت العراق وسورية ولبنان والبحرين واليمن بصورة مباشرة بالاضافة الى بقية دول الخليج والدول العربية وذلك تطبيقا لمبدأ تصدير الثورة الايرانية من اجل السيطرة على المنطقة العربية تنفيذا لحلم الهلال الفارسي الذي يمتد من ايران الى البحر الابيض المتوسط والاستحواذ على منطقة الخليج العربي ارضا وثروات ذلك ان من سرق ولم يعاقب يتعود على السرقة فإيران سرقت منطقة عربستان وجزر الامارات طنب الصغرى والكبرى ولم تعاقب ولذلك استمرأت السرقة وتدخلت في العراق وسورية ولبنان مما نتج عنه ما حل بتلك الدول من كوارث كما انهم يحاولون الاستيلاء على البحرين والتدخل في شؤون المملكة. ويهددون بإغلاق مضيق هرمز ووضعوا ثقلهم خلف الحوثيين من اجل السيطرة على اليمن واستعماره وخلق حرب طائفية فيه اسوة بما جرى في العراق وسورية وكل ذلك من اجل ان يتسنى لهم السيطرة على مضيق باب المندب والجزر اليمنية من اجل التحكم بمدخلات ومخرجات البحر الاحمر وكل ذلك من اجل حصار المملكة ودول الخليج وهم لن يكتفوا بذلك فقط لذا نجدهم يدعمون الارهاب في مصر لزعزعة الاستقرار هناك بكل الوسائل والسبل املا في التأثير على قناة السويس. ولا شك ان اقدام ايران على تلك الافعال تحظى بدعم خفي من قبل اطراف اخرى لها مصلحة في عدم استقرار المنطقة العربية . وعليه فإن ايران لها تأثير سلبي على التجارة العالمية المارة في مضايق هرمز وباب المندب وقناة السويس وبالتالي يجب ان تلجم من قبل المتضررين وفي مقدمتهم دول اوروبا وشرق وجنوب شرق اسيا وامريكا ناهيك عن الدول العربية .

ان عدم استقرار المنطقة العربية أثر سلبا على تلك المضايق مما دفع بعدد من الدول للبحث عن بدائل لها وفي مقدمتهم الصين التي قامت بإنشاء بدائل عديدة من اهمها طريق الحرير الجديد الذي يربط الصين باوروبا وصولا الى لندن بالقطارات بطول 12الف كلم . كما ان روسيا قامت بإنشاء سكة حديد عابرة لسيبريا بطول 9289 كم كبديل يربط موسكو بالشرق الاقصى الروسي وبحر اليابان .

وهذا بالطبع يدعونا الى بدء اتخاذ الاجراءات اللازمة التي تمكننا من الاستغناء عن تلك المضايق مثل مضيق هرمز وباب المندب وقناة السويس او بعضها في حالة اغلاقها بواسطة ايران وغيرها اونتيجة للكوارث الطبيعية او التي من صنع الانسان او نتيجة حرب او غيرها ولعل من اهم تلك الوسائل:

  • قيام مجلس التعاون بإقامة قناة بين امارتي رأس الخيمة والفجيرة في دولة الامارات العربية تربط الخليج العربي بخليج عمان على مسافة (60) كلم .

  • العمل على ايجاد وسيلة للوصول الى بحر العرب عبر الربع الخالي في منطقة التقاء الحدود اليمنية العمانية .

  • يعتبر انشاء نفق او جسر الملك سلمان تحت او على خليج العقبة امرا جوهريا للوصول الى سواحل البحر الابيض المتوسط برا . ان تلك الخيارات الثلاثة تؤمن استغناء دول مجلس التعاون عن كل او بعض المضايق السابقة الذكر وقت الضرورة ... والله المستعان