عرض مركز الملك فهد الثقافي بالرياض أحد عشر فيلماً عالمياً مساء أول أمس ضمن فعاليات مهرجان أفلام الطفل الأول والذي تختتم فعالياته يوم الاثنين 5 فبراير، وشهد المهرجان الذي حضره المدير التنفيذي لمركز الملك فهد الثقافي إبراهيم الجابر وجمهور كبير، عرض الفيلمين الطويلين "Jill and Joy’s Winter” من فنلندا، وفيلم “Donkey Xote” من إسبانيا وهما أطول فيلمين تم عرضهما منذ انطلاق المهرجان خلال شهر نوفمبر الماضي، وبلغت مدة كل منهما 80 دقيقة، وعرضا في الوقت نفسه على مسرحي B وC داخل المركز.

كما تم عرض فيلم "The Story Of Sylvia & Alex" من إنتاج الاتحاد الأوروبي، وفيلم "الحفرة" من المكسيك، وفيلم "Le Lion Et Singe" من بلجيكا، وكذلك فيلم "تبدو مخيفاً" من الولايات المتحدة الأميركية وفيلم "طريق العمالقة" من البرازيل، وفيلم "مأوى"من الإمارات، وفيلم "أذاد" التركي وفيلم "كرات الأرز" من أستراليا، إلى جانب الفيلم السعودي "مطر" للمخرج عبدالله آل عياف.

كما قدمت خلال المهرجان فعاليات متنوعة شملت بيت الرعب وأركان الأنشطة الحركية وأركان الرسم والتلوين والتصوير وركن للألعاب، وركن المكياج السينمائي، وكان لجامعة الملك سعود ممثلة بنادي "أطفالنا" والنادي الفني مشاركة مميزة.

ووعد إبراهيم الجابر المدير التنفيذي لمركز الملك فهد الثقافي بتقديم ختام مبهج للأطفال في هذا المهرجان يمتاز بالتنوع وبما يثري ثقافتهم ويشبع رغبتهم في مشاهدة عروض ترتقي بذائقتهم وتلبي احتياجاتهم بالحصول على المتعة والفائدة في الوقت نفسه.

المهرجان قدم باقة متميزة من الأفلام الموجهة للطفل