دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بمكتبه في ديوان الإمارة الاثنين، الموقع الرسمي لجمعية الأزمات النفسية والاجتماعية، جاء ذلك خلال استقبال سموه، رئيس مجلس إدارة جمعية الأزمات النفسية والاجتماعية بجازان الدكتور طاهر عريشي، وعددًا من أعضاء مجلس الإدارة. وفي بداية اللقاء رحب أمير جازان بالدكتور العريشي وبأعضاء الجمعية متمنياً لهم التوفيق والسداد في الأعمال الموكلة لهم في الخدمات الإنسانية التي تقدم للمجتمع كافة، كما شدد سموه على أهمية التعاون بين الجمعية والجهات المختصة وعقد لقاءات دورية لتسهيل مهام الجمعية كونها الجمعية الوحيدة على مستوى المملكة في مجال الأزمات النفسية والاجتماعية. بعد ذلك استمع أمير جازان لشرح مفصل عن الجمعية، والمهام والأعمال التي تقوم بها والأهداف التي تسعى لتحقيقها، كما تسلم الأمير محمد بن ناصر تقريراً شاملاً عن الجمعية وعن الخطط التشغيلية لها وأهم الأهداف التي تسعى لتنفيذها، وفي نهاية اللقاء عبر د. طاهر عريشي وأعضاء الجمعية عن شكرهم لسمو أمير المنطقة وعلى حسن الاستقبال وعلى ما استمعوا إليه من توجيهاته لخدمة أبناء المنطقة.

إلى ذلك أشاد الأمير محمد بن ناصر بدور وتعاون جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية وما تقدمه من مخرجات في الدراسات العليا لمنسوبيها من الجهات الأمنية والحكومية، جاء ذلك خلال تسلم سموه بمكتبه رسالتي ماجستير من كل من مدير إدارة المشتريات بالإمارة أحمد بن خليل الشيخي والموظف بمحافظة الدرب أحمد بن حجاب عتودي من منسوبي إمارة المنطقة، وذلك بمناسبة حصولهما على درجتي الماجستير مع مرتبة الشرف في المجال الإداري بعنوان «الأنماط القيادية وعلاقتها بالالتزام التنظيمي، والثقة التنظيمة وعلاقتها بالأداء الوظيفي». وثمن سموه جهودهما المبذولة للحصول على الدرجة العلمية وما قدماه خلال مسيرتهما العلمية، وهنأ سموه، الموظفين أحمد الشيخي وأحمد العتودي، متمنياً لهما التوفيق والفائدة في حياتهما العملية. من جانبهما عبر كل من الشيخي والعتودي عن شكرهما لأمير المنطقة على هذه اللفتة الكريمة والتي تعد دافعاً لبذل المزيد من الجهد لخدمة الدين والوطن والمواطن.