شاركت جامعة جازان في معرض "التنمية والبناء" بالقرية التراثية والذي يحكي مسيرة 16 عامًا من التنمية والبناء والتطور لكل المرافق الخدمية بمنطقة جازان إبرازاً لجهود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير المنطقة.

وأطلع وكيل جامعة جازان للجودة والتطوير الأكاديمي الأستاذ الدكتور محمد بن حسن الصفحي وكيل إمارة جازان المكلف محمد بن سعد الحجري على محتويات جناح الجامعة والذي يبرز أهم المشاريع التي شهدتها الجامعة والتي كان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز الدور البارز في متابعتها والاهتمام بها.

وركز المعرض على إبراز المراحل التي شهدتها الجامعة منذ نشأتها إلى وما صلت إليه اليوم من متضمناً الصور والأرقام والإحصائيات، فضلا عن المشاريع العملاقة المنفذة والجاري تنفيذها بمدينتها الجامعية المقامة على أكثر من 9 ملايين متر مربع حيث يدرس بها أكثر من 60 ألف طالب وطالبة.

وأكد الدكتور الصفحي أن جامعة جازان تفاخر بما حظيت به من دعم من قبل خادم الحرمين الشريفين حفظه الله والقيادة الرشيدة، حتى حققت وفي فترة وجيزة العديد من المنجزات.