شدّد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، على استشعار محافظي المحافظات ثقل الأمانة في تمثيل ولاة الأمر -أيدهم الله-، واستحضار توجهاتهم تجاه الوطن والمواطن الكريم في كل لحظة.

جاء ذلك أثناء ترؤس سموه اجتماع المحافظين الثاني، للعام المالي الجاري، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة نجران، وذلك بقاعة الاجتماعات بديوان الإمارة.

ورفع سموه في مستهل المجلس عظيم الشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ أيدهما الله ـ على ما تحظى به المنطقة من عناية واهتمام، ولصاحب السمو الملكي وزير الداخلية على كريم المتابعة لكل ما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة.

وجاءت رؤية المملكة 2030 في افتتاحية جدول أعمال الاجتماع، حيث عرض وكيل الإمارة، الدكتور حمود بن سماح المجلاد، المهام والأدوار المنشودة للمحافظين في تنفيذ الرؤية، بما يعود بالنفع للمنطقة وأهاليها، من خلال دفع عجلة التنمية.

واستعرض المجلس جملة من الموضوعات المتعلقة بصون المواقع التاريخية والآثار، وتطويرها، والمحافظة على الممتلكات العامة، ومتابعة المتنزهات البرية، والتأكد من توفير الخدمات على الوجه الأكمل.