قال وزير الدفاع البريطاني الجديد جافين وليامسون "يجب ملاحقة وقتل البريطانيين الذين ينضمون لتنظيم داعش في سورية والعراق".

وأضاف أن البريطانيين الذين ذهبوا إلى سورية أو العراق للقتال في صفوف "داعش" يكرهون ما تمثله بريطانيا، وإنه يمكن شن ضربات جوية على عدد يقدر بنحو 270 بريطانيا ما زالوا هناك.

وتابع في حديث لصحيفة ديلي ميل "رأيي ببساطة أن إرهابيا ميتا لا يمكنه أن يشكل ضررا على بريطانيا، وينبغي أن نبذل كل ما بوسعنا لتدمير هذا التهديد والقضاء عليه"، مضيفا أنه مقتنع بأن لا ينبغي السماح أبدا لأي مقاتل بريطاني انضم لتنظيم داعش بالعودة لبريطانيا.

وتولى وليامسون "41 عاما" منصب وزير الدفاع قبل شهر ليحل محل مايكل فالون الذي استقال بسبب فضيحة تحرش جنسي.

وذكرت أنباء أن قوات بريطانية أو أمريكية قتلت متشددين بريطانيين بارزين أنضموا لتنظيم داعش مثل محمد إموازي الشهير بالجهادي جون وسالي جونز.

وبعد مقتل جونز التي كانت تعرف بلقب "الأرملة البيضاء"، قال فالون إن البريطانيين الذي أختاروا ترك بريطانيا للقتال في صفوف داعش أصبحوا أهدافا مشروعة.