امتدحت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود رئيس مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية الحضور الفاعل والمتميز للمرأة السعودية في جميع المحافل العلمية محلياً ودوليًا وتحقيقها الكثير من الإنجازات النوعية التي تمثل خط ارتكاز حقيقية في مسيرة النماء لبلادنا.

وقالت في حفل الاستقبال السنوي لسيدات الأعمال 2017 إنّ المرأة السعودية تبوأت المكانة العظيمة في مختلف المجالات، وهذا بفضل الله تعالى ثم بدعم القيادة الحكيمة التي أعطت المرأة دورها في قيادة المجتمع، حيث أسهمت في تطوره كونها الدعامة الرئيسة لبنيته، وبلغت بجدارة العالمية ورفعت من مستوى التنمية الوطنية.

وأكّدت سموها على أن مشاركة سيدات الأعمال لابد وان تكون متساوية كما ونوعا بزميلها الرجل فدفع عجلة التنمية في الوطن لن تتحقق أن لم يكن العمل متكاملا بين المرأة والرجل، داعيةً سيدات الأعمال إلى أهمية تفعيل الدور الكبير الذي تلعبه وحدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومركز التدريب لتأهيل الراغبات بدخول العمل التجاري،وتدريبهن وفقًا لبرامج قصيرة ومتخصصة للبدء في مشاريعهن ومتابعتهن خطوة بخطوة.

ونوهت سموها بما تحمله رؤى غرفة الشرقية من أهداف في تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات والتجارب والأفكار من مختلف الأجهزة والمؤسسات والهيئات الحكومية والأهلية والمساهمة في رفع أداء المسؤولية الاجتماعية لدى القطاع الخاص.