نددت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الايسيسكو، بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إليها.

وقال المدير العام للإيسيسكو د. عبد العزيز التويجري، في بيان نشرته المنظمة " إن هذا القرار يتعارض مع قرارات الأمم المتحدة التي تعتبر القدس جزءا من الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما يتعارض مع مقتضيات التسوية العادلة للقضية الفلسطينية ويهدد الأمن والسلم في المنطقة".

وأكد التويجيري، أن القدس مدينة عربية تضم مقدسات للمسلمين والمسيحيين أكثر من غيرهم، داعيا الدول الأعضاء إلى اتخاذ إجراءات حازمة لمواجهة تبعات هذا التحوّل الخطير في سياسة الإدارة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية، وخطورته على مقدسات المسلمين وحقوق الشعب الفلسطيني.