تلقت إدارة جمعية الثقافة والفنون بالأحساء دعمًا ماليًا من رجال الأعمال عبدالمنعم الراشد، وعبدالعزيز الموسى، وعبدالعزيز العفالق، وذلك من أجل تجهيز واستكمال مقر الجمعية الجديد في المكتبة العامة بالأحساء.

من جهته، وجه مدير الجمعية علي الغوينم جزيل شكره وتقديره لرجال الأعمال على هذا الدعم المتواصل وغير المستغرب منهم والذي انطلق من اهتمام ومتابعة واستشعار وطني، حيث إن الجمعية تقدم برامجها للمجتمع ومن خلال أنشطتها المختلفة، وتهتم بشباب وشابات الوطن، وتتيح الفرصة لهم لمزاولة أنشطتهم الثقافية والفنية واكتشاف مواهبهم المختلفة والعناية بها وتقديمها. مؤكداً أن الاستثمار في أبناء الوطن هو خير استثمار حيث يؤكد على السعي الحثيث لبناء جيل واعٍ ومثقف يمارس هواياته، ويكتشف إمكانياته، لذا وانطلاقاً من هذا المبدأ بادر رجال الأعمال في الأحساء بمد يد العون للجمعية لتحقيق طموحات نسعى لها مستقبلاً.