استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بمكتبه، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الأربعاء، مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة جازان م.رستم بن مقبول الكبيسي، ورئيسة الفريق الفرنسي في المشروع السعودي الفرنسي لمسح المواقع الأثرية في جزيرة فرسان د.سولين ماريون دي بروس وأعضاء الفريق السعودي الفرنسي.

واستمع الأمير محمد بن ناصر خلال اللقاء إلى عرض عن أبرز نشاطات الفريق البحثي وأعمال المسح الأثري لموقعي وادي مطر ووادي شامي بجزيرة فرسان، كما اطلع سموه على عدد من القطع الأثرية القديمة التي تم العثور عليها في الموقعين، إلى جانب عملات أثرية، كذلك قطع مكتوب عليها بخط المسند الجنوبي، وغيرها من الآثار التي لا تزال تخضع للدراسة من الفريق البحثي.

وأثنى أمير جازان على جهود البعثة السعودية الفرنسية في مسح المواقع الأثرية واكتشاف الآثار، مؤكداً أهمية الآثار في حياة الشعوب، منوهاً بدور الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في مجال استكشاف الآثار وترميمها والمحافظة عليها.

من جانبه بين م.الكبيسي، أن فرع الهيئة يسعى إلى عرض الآثار التي يتم استكشافها بوادي مطر ووادي شامي كافة، من خلال متحف جازان، الذي سيتم وضع حجر الأساس له خلال الشهرين المقبلين بمشيئة الله تعالى، معرباً عن تقديره وكافة أعضاء البعثة لسمو أمير منطقة جازان لتوجيهاته ومتابعته لكافة مهام البعثة.