مدينة المهد هي حاضرة محافظة المهد وأكبر مراكزها الحضرية فيها مقر المحافظة ومعظم الإدارات والمصالح الحكومية، وهي مدينة قديمة النشأة حديثة التخطيط قامت إلى الشرق من جبل المهد، على بعد ثلاثة كيلو مترات وإلى جنوب المعدن (المعروف تاريخياً بمعدن بني سليم) على بعد كيلو مترين.

وأما أسباب تسميتها بذلك فالمهد بمعنى الأرض، والمهد بمعنى النشز من الأرض وأيضاً بمعنى المكان المرتفع والمهد بمعنى الضلع أو الجبل.

والمهد هنا جبل شبه أحمر يشرف على بلدة المهد من الغرب أعيد استغلال معدن الذهب منه في بداية العهد السعودي وبنى العمال مساكنهم بالقرب منه وتطورت إلى محلة عمرانية أسموها المهد فقالوا بلدة المهد وإمارة المهدة ومحافظة المهد.

الموقع:

تقع المحافظة في الجزء الجنوبي الشرقي من منطقة المدينة المنورة على بعد (250)كلم تقريباً وهي تقع بين خطي طول (51 49 39) ودائرتي عرض (00 30 33) وترتبط خدماتها الإدارية مع محافظة الحناكية ومركز وادي الفرع ومنطقة الرياض (محافظة عفيف) ومنطقة مكة الكرمة محافظات (رابغ - الكامل - الطائف).

المساحة:

مساحة المحافظة طولاً (240)كم وعرضها (120)كم ومساحتها الكلية (25,2) ألف كم2 وتمثل 16,4٪ من مساحة منطقة المدينة المنورة وترتفع عن سطح البحر 1000م.

عدد السكان:

عدد سكان المحافظة «65 ألف نسمة» ومعدل النمو السنوي لسكان 2,8٪ ويمثل عدد سكانها (4,4 من سكان المدينة المنورة).

محافظة المهد

محافظة المهد هي محافظة فئة «ب» وفق التقسيمات الإدارية للمناطق في المملكة العربية السعودية تتبع إدارياً لإمارة منطقة المدنية المنورة فيها رئاسة المحافظة وهي مقر الحاكم الإداري للمحافظة تأسست عام 1365ه لخدمة المواطنين والعمل على استتباب الأمن وتوفير كافة الخدمات الكفيلة براحة المواطنين من خلال الدوائر الحكومية الهامة والمخططات السكنية اللازمة والخدمات الحيوية الهامة كالماء والكهرباء وكذلك الخدمة الهاتفية للقرى والمراكز التابعة لها.

المراكز المرتبطة بالمحافظة

خمسة عشر مركزاً على النحو التالي:

٭ فئة (أ): (السويرقية، الحمنة، حاذة، أرن، العمق، ثرب، صفينة) ليصبح عددها (7) مراكز.

٭ الفئة (ب): (الاصيحر، الحرة، الصعبية، المويهية، السريحية) إضافة إلى مركزها هباد والقويعية والهرارة معتمدة ولم تفتتح حتى الآن، ليصبح عددها (8) مراكز.

٭ عدد القرى والهجرة: أكثر من (154) قرية وهجرة.

بلدية محافظة المهد

بدأت لخدمات البلدية بالمحافظة عام 1400ه بافتتاح مجمع قروي تم تحويل المجمع إلى بلدية في شهر شوال 1422ه بعد تطوير الهياكل الإدارية والفنية وكافة الأقسام والكوادر. وتخدم البلدية بمحافظة المهد مساحة شاسعة جداً تتجاوز (30,000كلم2) لعشرات القرى والهجر المأهولة بالسكان والتي يتراوح بعدها عن مقر البلدية من 3 إلى 200كلم.

إدارة التربية والتعليم (بنين)

بدأ التعليم في محافظة المهد على هيئة كتاتيب حيث كان زول كتاب عام 1358ه لتعليم أبناء المنطقة أطفالاً وصبية وكان يسمى آنذاك (مدرسة المفتي) وقامت شركة التعدين بمنجم المهد بدفع رواتب العاملين فيها حتى حولت إلى التعليم الحكومي عام 1376ه حيث سميت المدرسة السعودية، وفي عام 1386ه انشئت أول مدرسة متوسطة وهي مدرسة الإمام ابن القيم وفي عام 1396ه انشئت أول مدرسة ثانوية وهي مدرسة الحكم بن هشام ولكثرة المدارس أنذاك تم إنشاء مركز للتوجيه التربوي في 9/2/1410ه بتوجيه كريم من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة سابقاً ومن ثم توالت الجهود الحثيثة من أجل إنشاء إدارة التربية والتعليم بمحافظة المهد حتى غدا ذلك حقيقة في 20/2/1414ه وتتواصل الجهود ويستمر العطاء في سبيل النهوض بالعملية التعليمية والتربوية وبدعم من كافة المسؤولين بالوزارة.

القطاع الصحي بالمهد

من منطلق اهتمام الدولة بصحة المواطن ورغبة في تقديم خدمات صحية أفضل بدئ العمل في تأسيس مستشفى عام في محافظة المهد حيث افتتح رسمياً في 25/10/1405ه وقد حقق المستشفى منذ تأسيسه وحتى الآن مستوى راق من التطور فبلغت سعته السريرية (70) سريراً في مختلف الأقسام وفي 15/7/1410ه تم افتتاح قسم لغسيل الكلى كما يوجد حاضنات وأجهزة تنفس صناعي للأطفال حديثي الولادة والمبتسرين (ناقصي النمو) وفي عام 1414ه تم توسيع قسم العيادات الخارجية وتم افتتاحها عام 1415ه كما تم افتتاح قسم للعناية المركزية.

وفي عام 1421ه وضع صاحب السمو الملكي أمير منطقة المدينة المنورة سابقاً الأمير/ مقرن بن عبدالعزيز حفظه الله حجر الأساس للمستشفى العام الجديد بالمهد على مساحة (3200) متر مربع سعة (50 سريراً) وتم رفعه لاحقاً إلى (100سرير) لينعم أهالي المهد بالصحة والعافية كما افتتح سموه الكريم مبنى العيادات الخارجية والعلاج الطبيعي حيث يضم عشر عيادات هي (الجراحة- والنفسية- والأسنان- والنساء والتوليد- والجلدية- والأطفال- والأنف والأذن والحنجرة- والعيون- والعظام- والباطنية) وقسم للطوارئ يتكون من (غرفة طبيب - ونائب إداري- وغرفة عمليات صغرى- وطوارئ نساء ورجال- وأشعة- وصيدلية- وقسم للملفات) أما قسم العلاج الطبيعي فيحتوي على (غرفة طبيب- وصالة كبيرة للعلاج الطبيعي- وصالة انتظار رجال وأخرى للنساء- ومرافق عامة).

مندوبية التربية والتعليم (بنات)

تأسست مندوبية التربية والتعليم بنات في محافظة المهد عام 1393ه وتتبع لإدارة التربية والتعليم بنات بمنطقة المدينة المنورة وقد حظي تعليم البنات في المهد برعاية فائقة لا تقل عن تعليم البنين وفي وقت مبكر حيث أسست أول مدرسة ابتدائية للبنات في المهد عام 1387ه وأول مدرسة متوسطة افتتحت عام 1397ه وأول مدرسة ثانوية أسست عام 1400ه وأول معهد معلمات أسس بالمهد عام 1400ه.

المشاريع المنفذة والجاري تنفيذها بالمحافظة ومراكزها خلال الخطة الخمسية السابعة (1420 - 1425)

المراكز الصحية بمحافظة المهد ومراكزها:

لقد استطاعت المراكز الصحية للرعاية الأولية تحقيق مستويات مشرفة جداً في توفير الخدمات الأساسية وحققت نسباً عالية في الانجاز، وتهتم المراكز الصحية بتقديم الخدمات الوقائية والعلاجية بتطبيق عناصر الرعاية الصحية الأولية من خلال (تثقيف وتوعية صحية، تأمين الأدوية الأساسية إصلاح البيئة ومياه الشرب، التحصينات، رعاية الأمومة والطفولة، التغذية السليمة وتوفير الغذاء، تشخيص ومعالجة الأمراض الشائعة، مكافحة الأمراض المعدية). ولقد تأسست لجنة أصدقاء الصحة في كل مركز حيث تضم قيادات المجتمع المختلفة وتشارك هذه اللجان في عملية تخطيط وتنفيذ البرامج الصحية إضافة إلى ذلك هناك لجان صديقات الصحة التي توجد في بعض من مراكز الرعاية الصحية بالمحافظة أما عن هيئة المراكز لاستقبال الحالات الطارئة قبل نقلها للمستشفى فإن كل مركز من مراكز الرعاية الصحية الأولية داخل وخارج المحافظة جاهزة لاستقبال حالات الطوارئ والتعامل معه قبل نقلها للمستشفى وقد زودت جميع مراكز الرعاية بأدوية الطوارئ وجهزت أماكن لاستقبال الحالات الطارئة ويوجد في كل مركز صحي اسعاف لنقل الحالات الطارئة ويكون طبيب المركز تحت الاستدعاء طوال ساعات اليوم والأربع والعشرين ساعة.