الحمض الأميني ميثيونين وعلاقته بالدهون في جسم الإنسان

الميثيونين هو من الأحماض الأمينية الأساسية الذي يساعد على تفتيت الدهون وبالتالي يساعد على منع تراكم الدهون في الكبد والشرايين والتي تؤدي إلى إعاقة تدفق الدم إلى المخ والقلب والكليتين. كما أن تصنيع الحمضين الأمينين السيستين والتورين قد يعتمد على توافر الميثيونين. هذا الحمض الأميني ينشط وظائف الجهاز الهضمي ويساعد على إزالة سمية العوامل الضارة مثل الرصاص والزئبق والزرنيخ والكادميوم، كما يساعد على مقاومة الضعف العضلي ويمنع تقصف الشعر ويحمي من آثار الإشعاع، وهو مفيد لمن يعانون من هشاشة العظام والحساسية للكيميائيات وهو مفيد كذلك في علاج الحمى الروماتزمية وتسمم الحمل. والميثيونين من مضادات الأكسدة القوية وهو مصدر جيد للكبريت الذي يقاوم الشقوق الحرة وهو ضروري جداً لتصنيع الأحماض النووية والكولاجين والبروتينات الموجودة في كل خلية بالجسم، وهو مفيد جداً للنساء اللاتي يتعاطين حبوب منع الحمل نظراً لأنه ينشط عملية التخلص من الاستروجين الزائد وهو يخفض مستوى الهستامين في الجسم مما يجعله مفيداً لعلاج مرضى الشيزوفرينيا الذين تكون مستويات الهستامين لديهم على من المعدل الطبيعي. تزداد حاجة الجسم إلى الميثيونين كلما زادت مستويات المواد السامة في الجسم، ويمكن أن الجسم الميثيونين إلى الحمض الأميني السيستين والذي يمكن أن يتحول بدوره إلى الجلوتاثيون. وهكذا فإن الميثيونين يحمي الجلوتاثيون من أن يُفقد من الجسم إذا زادت كميات السموم به. وحيث أن الجلوتاثيين هو مضاد أساسي للسموم في الكبد فإن هذه العملية تحمي الكبد من الآثار المدمرة للمركبات السامة.






مواد ذات صله

Image

الشتاء جميل وآمن

Image

الشره المرضي.. اضطراب يهدد الحياة

Image

حجر الأوبسيديان

Image

هشاشة العظام

Image

هل الشره الغذائي خطير؟

Image

البدانة والطبيب المشغول

Image

التخصصي يرعاكم

Image

بريد القراء







التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع