التلوث الكهرومغناطيسي

يتعرض الانسان المعاصر الى انواع متعددة من التلوث البيئي. ويعد التلوث الكهرومغناطيسي أحد انواع التلوث الذي لم يدرس بشكل جيد بالرغم من اهتمام المختصين وتخوف كثير من الناس من آثاره على الانسان. وقد أوضح استطلاع للرأي أجرته صحيفة يو اس إيه تو داي الاميركية ان حوالي 35٪ من الأميركيين يعتقدون بان المجالات الكهرومغناطيسية هي الاكثر خطرا بين الملوثات البيئية الاخرى.فلا يكاد يخلو اي منزل او مكتب او مصنع من عدد كبير من الأجهزة والمعدات الكهربائية مثل اجهزة التلفزيون والتكييف والهواتف الثابتة والمتحركة والتي تعمل بالطاقة الكهربائية..الخ. انها تحيط بنا داخل منازلنا ومكاتبنا ومصانعنا وكل مكان نقصده للعمل او الراحة والترفيه او للإنتاج .وبالاضافة الى ذلك فهناك خطوط الضغط العالي لنقل الكهرباء وشبكات البث للراديو والتلفزيون والجوال..الخ. وتقوم تلك الأجهزة والمعدات وخطوط نقل الكهرباء بتوليد حقول كهرومغناطيسية. وتكمن خطورة التلوث الكهرومغناطيسي في ان جسم الانسان يقوم بتوليد حقول مغناطيسية ضرورية لعمل الخلايا في جسم الانسان. ويتأثر الحقل المغناطيسي لجسم الانسان بالحقول المغناطيسية الأقوى منه والمولدة من عمل المعدات الكهربائية والأجهزة الالكترونية. ويمكن للموجات الكهرومغناطيسية ان تخترق جسم الانسان وتتفاعل مع الخلايا الحية. وهذا يؤدي ربما الى حدوث تغيرات بيولوجية فيها، مما ينتج بعض الاضطراب في اداء وظائفها او نشوء بعض المشكلات الصحية. ويعتمد هذا على عدة عوامل اهمها شدة وتردد هذه المجالات وزمن التعرض لفترات طويلة والمسافة الفاصلة عن مصدرها. وتشير بعض الدراسات الى ان التعرض لفترات طويلة لمجالات كهرومغناطيسية قد يؤدي الى الإصابة ببعض الامراض المرتبطة بالجهاز العصبي والجهاز الدوري مثل الأرق والتوتر واضطراب النوم والشعور بالإرهاق والتعب وربما التعرض لأمراض القلب والسرطان.

ومن اجل التخفيف من أثر المجالات الكهرومغناطيسية يوصي العلماء والباحثون بتقليل فترة التعرض لهذه المجالات، ووضع العوازل التي تقلل شدتها. ويشمل ذلك الاحتفاظ بمسافة كافية بين الانسان وبين الأجهزة الكهربائية،مثل الجلوس بعيدا عن شاشات العرض المختلفة بمسافة لا تقل عن مترين بالنسبة للتلفزيون وبعض الأجهزة ذات الطاقة العالية.

بقيت كلمة أخيرة يمكن ان تقال هنا وهي ان هناك بعض الأجهزة تباع في الاسواق تقوم بقياس شدة المجال الكهرومغناطيسي .ومن الضروري مراعاة معايير السلامة،وتقليل التعرض لبعض الأجهزة التي يمكن ان تضر بصحة الانسان.






مواد ذات صله

Image

الركود العالمي والصين

Image

ضوابط الخلاف

Image

منارة العواصم

Image

مرونة العرض والطلب وأسعار البترول

Image

الكتابة اليدوية.. ستزول

Image

فلسفة الحياة الحلوة

Image

عالم دون صحف







التعليقات

1

 ا ا عسه ا ا

 2017-11-24 16:37:46

نأمل أن يكون مقالك التالي عن غاز الرادون وهل هو موجود في منازلنا radon

2

 د إيمان

 2017-11-24 14:17:04

موضوع حيوي مهم خاصة بعد انتشار الأجهزة التى تستخدم الموجات الكهرومغناطيسية مثل الجوال والذي أصبح لا يفارق المرء إلا في النوم لذلك نشيد بأهمية التثقيف العلمي في هذا الموضوع وخاصة من منظور صحي

3

 السلطان

 2017-11-24 13:50:30

مقاله مهمه فعلا نحتاج المزيد عن المعلومات عن هذا النوع من التلوث كسبل الوقاية منها.

4

 ابو عبدالله

 2017-11-24 13:33:54

معلومات جديدة على ذهني اول مره اعرف عن هالتلوث جزاك الله خير على هالمعلومات الفيد وافاد الله بكم الامه شكرا يادكتور

5

 عمر مبروك

 2017-11-24 12:29:18

التعرض للموجات الكهرومغناطيسية مضر للإنسان ويعرض البيئة للخطر ولابد من وجود حماية اوتشريع يُحد من أضرارها وشكرا

6

 مها اورفلي

 2017-11-24 06:19:48

فعلاً يادكتور التعرض للموجات الكهرومغنا طيسيه يلحق ضرر بصحة الانسان اذا امكن وضع عوازل لتقلل من شدتها مقاله جيده تستحق الإطلاع