يعرض في صالات السينما بباريس الفيلم البعيد عن حبكة الرواية فيلم بعنوان «ذكاء الأشجار L›intelligence des arbres»،

الفيلم تم إخراجه بالتعاون بين المخرجة جوليا دورديل Julia Dordel وغويدو تولك Guido Tölke.

ولقد قام المخرجان بجمع اكتشافات وإفادات العلماء المهتمين بالبحث في أسرار الطبيعة، حيث استضافا عالم الغابات الألماني بيتر وولليبين Peter Wohlleben، الذي كتب عن اكتشافاته في أسرار الأشجار كتاباً يحمل عنوان «الحياة السرية للأشجار La Vie Secrète des Arbres» ولقد أدهش هذا الكتاب عشاق الطبيعة وضرب أرقاماً قياسية في المبيعات، حيث بيعت منه أكثر من مليون نسخة، ويحمل الكتاب نتائج دراسات هذا العالم التي استغرقت سنوات في الطبيعة، حيث توصل لحقيقة أن الأشجار في منطقته تقوم بالتواصل مع بعضها البعض، وتقوم بدور عميق وحيوي في رعاية ذريتها.

هذا الفيلم الوثائقي يظهر العمل الدقيق والمثير للعلماء، وهو ضروري لفهم التفاعلات بين الأشجار ونتائج هذا الاكتشاف، ولقد استضاف علماء من جامعة «كولومبيا البريطانية» في كندا لهم دراساتهم العميقة في نفس المجال.

ولم يكتف الفيلم بتلك الأصوات العلمية بل استضاف شخصيات تهتم بالعلوم الروحانية والتي أكدت أن الشعوب العريقة في علومها الروحية قد آمنت بنفس الحقيقة وأن الأشجار لها وعي فطري ولغة للتعبير يعيها المتأملون ذوو الأرواح الشفافة التي تمكنهم من التواصل مع الكون حولهم وذلك بوساطة موجات أو ذبذبات الطاقة، وبالفعل فلقد استضاف الفيلم منشدة شابة تتواصل مع النباتات بالهمهمات، ولقد تلقت هاتفاً من النبات في حديقتها يرشدها لزراعة نوع من النبات أدى لطرد الحشرات التي كانت تستنزف مزروعاتها.

ولقد كشفت الدراسات عن أنواع من النباتات لها وعي يمكنها من تحوير هيئتها مثل السحالي، وأنها تتمدد بين الأشجار المختلفة مدركة شكل أوراق الشجرة التي تعبرها مغيرة أوراقها لتشبهها.

العجيب أنه قد لوحظ أن أشجار الغابة المتنوعة تتبادل فيما بينها مكونات تعزز حيويات بعضها لتنمو بشكل أفضل.

ولوحظ أن الأشجار الأم والشاهقة تبعد أوراقها لكي تسمح لضوء الشمس بالوصول لصغارها، لكن بمقدار حتى لا تتأذى تلك الشتلات النامية. وأيضاً فإنها ترفدها بكميات متوازنة من الغذاء، والأعجب هو أنه عند تعرض فرع من شجرة بالغابة لوباء فإنه وبنفس اللحظة يرسل الفرع إشارة إنذار لكل أشجار الغابة، وبنفس السرعة تقوم الأشجار بإصدار المادة المضادة لذاك الوباء، أي أن الأشجار تؤمن جهاز حماية سريع وتنقل حكمتها لبعضها البعض ولجيرانها من الأشجار وصغارها.

وأنه حين يتم التخلص من كل الأشجار العجوز وتستبدل بأشجار صغيرة فإن تلك الجديدة تكون ضعيفة ومعرضة للأوبئة لكونها فقدت شيوخها وحكمتهم التي كانت ستُبْث وترشد الشتلات الناشئة للطرق الأمثل للبقاء ومقاومة الأخطار.

الفيلم يقدم حقائق مذهلة تغير المفاهيم السابقة عن كيفية زراعة الغابات وحماية الغطاء النباتي وعلى النظرة للأشجار عموماً، فلم تعد الغابة. مجرد صفوف من الأشجار وإنما هي أشبه بمجتمع تكافلي يتبادل المعرفة والخبرات والرعاية في موجات لا تختلف كثيراً عن موجات الدماغ البشري، وباختصار فالكون حولنا يضج بوعي نحتاج الكثير من التأمل والبحث لإدراكه.