وجّه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، بإطلاق خطة إستراتيجية تؤدي إلى تقليل عدد الإحالات من مستشفيات المنطقة إلى خارجها، وذلك للتخفيف على المواطن وما يترتب على الإحالات من سفر وترحال بحثاً عن العلاج المناسب.

وتضمن التوجيه اعتماد العمل بالتعاقدات الجزئية، وذلك للتخصصات الدقيقة غير المتوفرة بالمنطقة، التي من شأنها أن تقلل بشكل كبير من معدل الإحالات للمستشفيات المرجعية وتخفف الأعباء المالية سواء على الدولة أو المواطن انطلاقاً من مبدأ تحريك التخصص وليس تحريك المريض.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمقر الإمارة عددًا من الاستشاريين السعوديين ذوي التخصصات النادرة.

من جهة أخرى استقبل أمير منطقة الحدود الشمالية أهالي المنطقة والقضاة ومشايخ القبائل ومسؤولي الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية في ديوان الإمارة في عرعر.

وفي بداية اللقاء رحب سموه بالجميع، بعد ذلك تحدث سموه وتبادل الحوار في العديد من الموضوعات التي تهم المنطقة داعياً الله سبحانه وتعالي أن يديم أمن وعز واستقرار بلادنا في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، ثم تناول ‎الجميع طعام العشاء على مائدة سموه .

كما استقبل الأمير فيصل بن خالد بمكتب سموه في الإمارة رئيس لجنة إصلاح ذات البين في المنطقة الشيخ عواد بن سبتي

ورحب سموه برئيس لجنة إصلاح ذات البين، بعد ذلك اطلع خلال الاستقبال على موجز لأعمال اللجنة خلال الفترة الماضية، حاثاً اللجنة على بذل المزيد طلباً للأجر وتحقيقاً لما فيه خير هذا المجتمع بالسعي في الصلح والعفو، وبين أن تأسيس اللجنة جاء من خلال رؤية نشر ثقافة التسامح بين الناس، وفضل العفو تنازلاً لوجه الله والصفح وبذل مساعي الإصلاح في القضايا الخلافية التي تقع بين الناس بصورها كافة بما يتفق مع الضوابط الشرعية وانسجامها مع القيم المحددة في النظام

كما استقبل سمو أمير منطقة الحدود الشمالية مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الحدود الشمالية محمد عبدالرحمن الزمام، يرافقه المدير السابق جهز بن برجس الشمري، الذي تم تعيينه مؤخراً مديراً لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الجوف.

ونوّه أمير الشمالية، بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من دعم واهتمام للقطاع السياحي، وبمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني .

وحث سموه مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الحدود الشمالية، للمساهمة في تحقيق المأمول وخلق فرص استثمارية سياحية متعددة، والرفع من مستوى الخدمات السياحية وتطوير الفعاليات الحالية، واستحداث فعاليات أخرى جاذبة تعزز من مكانة المنطقة سياحياً على مستوى المملكة.

من جانب آخر قلّد أمير منطقة الحدود الشمالية، في مكتبه بالإمارة الثلاثاء مساعد قائد حرس الحدود بالمنطقة اللواء سالم بن طعيسان العنزي، رتبته الجديدة بعد صدور الأمر السامي بترقيته إلى رتبة لواء، بحضور قائد حرس الحدود بالمنطقة اللواء الركن محمد علي الزهراني.

وتمنى سمو أمير المنطقة للواء العنزي التوفيق وبذل المزيد من الجهد لخدمة الوطن،

من جهته أعرب اللواء العنزي عن شكره للقيادة على الثقة الملكية الغالية، مؤكداً أنها دافع له لبذل المزيد من الجهد لخدمة هذا الوطن الغالي في ظل قيادته الحكيمة.